نائبة رئيس البرلمان الأوروبي تنتقد المغرب والإتحاد الأوروبي بخصوص البروتوكولات التجارية..

نائبة رئيس البرلمان الأوروبي تنتقد المغرب والإتحاد الأوروبي بخصوص البروتوكولات التجارية..

شطاري "خاص"11 أكتوبر 2018آخر تحديث : الخميس 11 أكتوبر 2018 - 7:55 مساءً

بعد أن سبق لها أن قامت بزيارة لمدينتي الداخلة والعيون وعقدت لقاءات مع مختلف الفاعلين السياسيين والإقتصاديين، والحقوقيين بالمنطقة ضمن وفد لجنة الخارجية بالبرلمان الأوروبي الذي ترأسته الفرنسية باتريسيا لالوند، هاجمت الفنلندية هايدي هوتالا، نائبة رئيس البرلمان الأوروبي، المملكة المغربية والإتحاد الأوروبي بسبب الإتفاقيات التجارية بين الجانبين، معتبرة إياها مخالفة للقانون الدولي.

هايدي أكدت بأن الإتفاقيات بين المغرب والإتحاد الأوروبي تم تطبيقها بشكل غير قانوني، مضيفة أنها تأكدت من ذلك عند زيارتها للمنطقة وعقدها لقاءات مع نشطاء صحراويين، مبرزة أن الجانبين لم يمتثلا للأحكام الصادرة في هذا الصدد، وفضلت الهيئات الأوروبية إعطاء الأولوية بأي ثمن للحفاظ على علاقتها مع شريكتها المملكة المغربية.

الفنلندية وفي مقال رأي بـ”Euobserver”، انتقدت عدم طلب “موافقة شعب الصحراء” طبقا لمحكمة العدل الأوروبية، بل توجهت اللجنة إلى الرباط من أجل “التشاور” مع ممثلي “الأشخاص المعنيين بالاتفاق” وتقييم الفوائد المحتملة “للسكان المحليين”، مسترسلة أن الصحراويين قلة، وأن الأغلبية الساحقة ممن تمت إستشارتهم هم مغاربة أو ممثلين محليين لهم مصلحة مباشرة في الحفاظ على الوضع السابق.

وفي مقالها أشارت الفنلندية هايدي هوتالا، إلى وحود تجاوزات في حق “النشطاء الصحراويين”، متهمة الإتحاد الأوروبي بما وصفته بتجاهل القانون الدولي في مسألة الإتفاقيات التجارية، موردة أن محكمة العدل الأوروبية ستقوم بإلغائه.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"