جماعة فم الواد على صفيح ساخن.. ومسؤولون يرفضون الحوار مع المعطلين ويمنعونهم من دخول الجماعة!

جماعة فم الواد على صفيح ساخن.. ومسؤولون يرفضون الحوار مع المعطلين ويمنعونهم من دخول الجماعة!

شطاري "خاص"15 نوفمبر 2018آخر تحديث : الخميس 15 نوفمبر 2018 - 5:13 صباحًا

شطاري-العيون

بعد أن طالب شباب جماعة فم الواد، من المعطلين الحاملين للدبلومات والشواهد، قبل أسبوعين مضوا، بلقاء رئيس ومسؤولي جماعة فم الواد بإقليم العيون، لاتزال أبواب الحوار واللقاء موصدة، حاصة بعد إقدام حراس وموظفي الجماعة يوم الثلاثاء 13 نونبر الجاري، بمنع الشباب المعطلين من الدخول إلى مقر الجماعة بحجة تنفيذ أوامر صادرة عن الرئيس.

وتعيش جماعة فم الواد منذ أكثر من أسبوع على وقع احتجاجات للمعطلين والساكنة تنديدا بالواقع المزري المعاش، ورغبة في لفت الانتباه صوب مطالب الساكنة من طرف المجلس المسير للجماعة، وإثارة الرأي العام وانتباه المسؤولين لما يقع هنالك من تجاوزات في حقهم.

وتجدر الإشارة إلى أن جماعة فم الواد تعد من أغنى الجماعات بإقليم العيون، خاصة في ظل تبنيها للعديد من المشاريع الصناعية الكبرى التي حطت الرحال بنفوذها، كما أنها تتربع في الرتبة الأولى من بين الجماعات القروية بالإقليم من حيث عدد الخريجين والكفاءات التي من بينها المحتجون الذين يقيمون وقفاتهم في الوقت الراهن.

8e6fb737 2a94 4082 be2b a378ca397abb - شطاري؟ 67902dd1 8f4f 4d5d a3fa 259006082164 - شطاري؟ 66461857 c49f 4de8 92c7 9bc5f017ca85 - شطاري؟ 0c673775 3630 442a ae8d 6c373200c110 - شطاري؟ f9bbe836 4d49 4dc6 9837 5e6d35a86ea0 - شطاري؟ 53d6d5fb a34a 411f 988f 9a1a6cb0936c - شطاري؟
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"