فرقة أنفاس من الداخلة تحصل على الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح 

فرقة أنفاس من الداخلة تحصل على الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح 

شطاري خاص15 ديسمبر 2018آخر تحديث : السبت 15 ديسمبر 2018 - 1:01 صباحًا

شطاري-العيون

توجت فرقة أنفاس للمسرح والثقافة من الداخلة بالجائزة الكبرى للدورة العشرين من المهرجان الوطني للمسرح التي اختتمت فعالياتها مساء أمس بتطوان.

ونالت أنفاس هذه الجائزة عن المسرحية الحسانية “الخالفة” من تأليف علي مسدور وإخراج أمين ناسور. وتميزت أنفاس باشتغالها في هذه المسرحية على الموروث الثقافي الحساني من حكاية شعبية وشعر حساني كما تم استحضار خصوصية الصحراء في  وضع السينوغرافيا وتصميم الملابس.

وعادت جائزة أحسن تشخيص نسائي للفنانة هاجر الشركي بمسرحية لمبروك لفرقة ستيلكوم، وأحسن تشخيص ذكور للفنان توفيق ازديو مسرحية “صباح ومسا” لفرقة دوز تمسرح، وجائزة السينوغرافيا لرشيد الخطابي عن مسرحية “اتسوض عاوذ” لفرقة ثفسوين للمسرح الأمازيغي من الحسيمة. وجائزة الملابس لنورا إسماعيل، فيما عادت جائزة أحسن نص مسرحي ليحيى الفاندي، واستحق أمين غوادة جائزة الإخراج عن مسرحية بيلماون لفرقة vies ages، ومنحت جائزة الأمل للمهرجان للفنانة صرح الحمليلي.

ونظمت الدورة العشرون من المهرجان الوطني للمسرح تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس من طرف وزارة الثقافة وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة وذلك من 7 إلى 14 دجنبر 2018 بمشاركة 12 مسرحية ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان كما عرفت هذه الدورة تقديم عروض موازية وتنظيم ورشات وندوات وعروض لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية بمدينة تطوان.

يذكر أن مسرحية “الخالفة” الحائزة على الجائزة الكبرى شخصها كل من سالم بلال، وعلية طوير، وخديجة زروال، وأنجز السينوغراف رشيد الطالبي، وصمم الملابس طارق الربح، وكتب النصوص الشعرية كل من الشاعرة خديجة لعبيدي والشاعر محمد شاكر عنات، والعزف والموسيقى للفنان جمال الديماني، وأدار الخشبة حسن دهاي، فيما قام بالمحافظة حميد لحلو وعبد الرزاق الفيلالي سلاح.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص