مادورو ينتصر على محاولة “الانقلاب” ضده وينتقد تبعية الأوربيين لترامب..

مادورو ينتصر على محاولة “الانقلاب” ضده وينتقد تبعية الأوربيين لترامب..

شطاري خاص13 فبراير 2019آخر تحديث : الأربعاء 13 فبراير 2019 - 12:52 مساءً

شطاري-العيون

في أعقاب محاولة الانقلاب التي تعرض لها، أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، انتهاء المحنة على حكومته، مهاجما دول الاتحاد الأوروبي على ما اعتبره “اتباعها الأعمى” لسياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في معاداة خصومه.

مادورو، أفاد في مقابلة مع شبكة “يورو نيوز” الأوروبية، إن زعيم المعارضة الفنزويلية، رئيس الجمعية الوطنية، خوان غوايدو، كان يأمل في إحداث انقلاب عسكري، لكنه فشل في الحصول على دعم الجيش.

وأضاف مادورو في المقابلة التي جرت بالقصر الرئاسي في كاراكاس: “كان ذلك جنون.. هم أرادوا انقلابا عسكريا، لكنهم فشلوا. كانوا يلعبون على تلك الورقة، إلا أن الأمر انتهى”.

وأضاف: “يمكنهم  البقاء في الشوارع كما يحلو لهم. خلال انقلاب 2002 و2003 كانوا يتظاهرون ثلاث مرات في اليوم”.

وتابع الرئيس الفنزويلي مهاجما الاتحاد الأوروبي: “أعتقد أن فيديريكا موغيريني ( الممثلة الخاصة لمفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي)، وحكومات الاتحاد الأوروبي ارتكبوا خطأ فادحًا. لقد استمعوا إلى طرف واحد فقط (..) لم يستمعوا للبلاد بأسرها التي تريد الحوار والتفاهم والاحترام”.

ومضى قائلا: “كما لم يستمعوا إلينا رغم أننا نمثل صوت القوة الحقيقية. أعتقد أن أوروبا تربط نفسها بصورة عمياء بسياسات دونالد ترامب السيئة”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص