عاجل: الجيش الجزائري يعلن شغور منصب رئيس الجمهورية الجزائرية..

عاجل: الجيش الجزائري يعلن شغور منصب رئيس الجمهورية الجزائرية..

شطاري خاص26 مارس 2019آخر تحديث : الثلاثاء 26 مارس 2019 - 5:48 مساءً

شطاري-العيون

استجابة للمطالب التي رفعها الشعب الجزائري، دعا رئيس أركان الجيش الجزائري، نائب وزير الدفاع، أحمد قايد صالح، إلى تفعيل المادة 102،

وتنص المادة 102 من الدستور الجزائري، على أنه إذا استحال على رئيس الجمهورية أن يمارس مهامه وجوبا، وبعد أن يتثبّت من حقيقة هذا المانع  بكل بسبب مرض خطير ومزمن، يجتمع المجلس  الدستوري الوسائل الملائمة، يقترح بالإجماع على البرلمان ّ التصريح بثبوت المانع، ويُ ِعلن البرلمان، المنعقد بغرفتيه المجتمعتين معا، ثبوت المانع لرئيس الجمهورية بأغلبية ثلثي أعضائه، ويكلف بتولي رئاسة الدولة بالنيابة مدة أقصاها خمسة وأربعون يوما، رئيس مجلس الأمة الذي يمارس صلاحياته مع مراعاة أحكام المادة 104 من الدستور.

وأفاد قايد صالح اليوم، خلال زيارته للناحية العسكرية الرابعة، “يتعين بل يجب تبني حل يكفل الخروج من الأزمة، ويستجيب للمطالب المشروعة للشعب الجزائري، وهو الحل الذي يضمن احترام أحكام الدستور واستمرارية سيادة الدولة، حل من شأنه تحقيق توافق رؤى الجميع ويكون مقبولا من كافة الأطراف، وهو الحل المنصوص عليه في الدستور في مادته 102.

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة نيته الترشح لعهدة خامسة، اندلعت احتجاجات ومسيرات في أنحاء الجزائر، مما أدخل البلاد في أزمة سياسية غير مسبوقة منذ تولي بوتفليقة الحكم، ورغم سحب
هذا الأخير لترشحه وتعهده بتسليم السلطة لرئيس منتخب، فإن ذلك لم يؤدي الى تراجع الحراك الشعبي المصر على رحيل بوتفليقة وكل رموز حكمه.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص