مواجهات الرعاة والأهالي بسوس وآسفي.. لفتيت يحذر من استغلال الوضع سياسيا..

مواجهات الرعاة والأهالي بسوس وآسفي.. لفتيت يحذر من استغلال الوضع سياسيا..

شطاري خاص3 أبريل 2019آخر تحديث : الأربعاء 3 أبريل 2019 - 2:30 مساءً

شطاري-العيون

في رد له على مداخلات البرلمانيين بلجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، مساء أمس الثلاثاء، نبه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت من الاستغلال السياسي للاحتكاكات والمواجهات التي تقع أحيانا بين الرعاة الرحل وساكنة عدد من المناطق في جهة سوس ومناطق آسفي.

وأشار لفتيت إلى أن بعض الاحتكاكات البسيطة التي وقعت تم تضخيمها واستغلالها سياسيا، حتى أصبح البعض يتحدث ”عن الأمازيغ في مواجهة العرب“.

وقال لفتيت في هذا الإطار: ”هذا المشكل عويص، فلا تسيسوه“، مشددا على أنه لا يجب الإضرار بمصلحة البلد من أجل أصوات انتخابية.

وأكد لفتيت أن ”بعض هذه القضايا تم حلها بالتراضي، وأخرى رائجة أمام القضاء“، كما نفى حديث البعض عن ”وجود حالات اختطاف واعتداء بالبنادق“، وقال ”إن السلطة كانت حاضرة، وهناك قضاء أيضا“، وأضاف ”لا يجب أن نضع بلدنا في ميزان الربح والخسارة من أجل أصوات انتخابية“.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص