مدينة كليميم تغرق في الأزبال، ومسؤولو البلدية في رحلات استجمام

مدينة كليميم تغرق في الأزبال، ومسؤولو البلدية في رحلات استجمام

شطاري "خاص"6 سبتمبر 2016آخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2016 - 1:02 مساءً

مولاي أحمد الوادنوني:

تشهد أحياء مختلفة من مدينة كليميم تراكما غير مسبوق للنفايات التي أزكمت أنوف الساكنة، دون أن يحرك المجلس البلدي للمدينة ساكنا.

ودعت ساكنة أحياء المدينة السلطات المحلية للتدخل العاجل لنقل حاويات الأزبال التي تجاوزت الأسبوع في الأماكن المخصصة لها، داعين والي الجهة إلى اتخاذ المساطر القانونية في متابعة المسؤولين عن انتشار الأزبال بكثرة داخل الأحياء.

في نفس السياق، علمت “شطاري” أن رئيس المجلس البلدي لكليميم وبعض معاونيه يتواجدون في رحلات استجمام خارج الإقليم، دون أدنى التفاتة لواقع المدينة التي أضحت مرتعا للحيوانات الضالة بسبب تفاقم أزمة النفايات.

وهدد سكان الأحياء المتضررة بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر بلدية كليميم، في حال لم يتم نقل حاويات الأزبال وإفراغها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"