بعد استقالة كولر.. ولد سلمة البوليساريو تُحضِّر لإشعال الكركارات و اقتحام المنطقة العازلة  !

بعد استقالة كولر.. ولد سلمة البوليساريو تُحضِّر لإشعال الكركارات و اقتحام المنطقة العازلة !

شطاري خاص25 مايو 2019آخر تحديث : السبت 25 مايو 2019 - 2:28 مساءً

شطاري-العيون

في تدوينة له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، كشف الناشط الصحراوي مصطفى ولد سيدي سلمة، أن جبهة البوليساريو قد تعود للعب ورقة الكركرات من جديد، و لكن بشكل مختلف بعد استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء “هورست كولر”.

ولد سلمة، أفاد في تدوينه أن ”الدورة التكوينية التي أجريت في المخيمات منذ أيام لنشطاء صحراويين من الأقاليم الصحراوية في المغرب، قد تكون بداية للتحضير لاحتجاجات في المنطقة العازلة المعروفة بقندهار و قطع الطريق البري الرابط بين المغرب و موريتانيا، لجر المنطقة نحو التصعيد، و تعيد الجبهة قواتها إلى ما تسميه المناطق المحررة إن حصل تدخل ضد حراك غلق معبر الكركرات”.

salma - شطاري؟

و اعتبر ولد سلمة أن ” رحلة كوهلر القصيرة في مسرح احداث نزاع الصحراء، كانت المسمار قبل الاخير في نعش البوليساريو، فقد كانت فترته القصيرة في ادارة الملف كارثية على الجبهة.”

و أشار إلى أنه “سحب منها ورقة الكركرات و ادارة المناطق شرق الحزام مقابل طاولة مستديرة، انسحب منها مهندسها و ترك البوليساريو محصورة إداريا و سياسيا داخل الأراضي الجزائرية”.

ولد سلمة خلص إلى أنه ” ليس أمام البوليساريو سوى الإخلال بالتزاماتها الدولية و الجنوح نحو التصعيد المفضي إلى الإدانة الدولية” مؤكداً أن ” جبهة البوليساريو التي تعاني على مستوى الجبهة الداخلية، هي في حاجة لافتعال أزمة خارجية، لتمرير مؤتمرها نهاية العام والتمديد لقيادتها”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص