مرشحو رئاسة الجزائر لم يستوفوا الشروط المنصوص عليها دستوريا.. والحديث عن تأجيل موعد الانتخابات..

مرشحو رئاسة الجزائر لم يستوفوا الشروط المنصوص عليها دستوريا.. والحديث عن تأجيل موعد الانتخابات..

شطاري خاص27 مايو 2019آخر تحديث : الإثنين 27 مايو 2019 - 4:51 صباحًا

شطاري-متابعة

يبدو أن الوضع السياسي في الجزائر لايزال يشوبه لبس كبير، على الرغم من إزاحة نظام حكم بوتفليقة، فمع انتهاء المهلة القانونية المحددة من لدن المجلس الدستوري الجزائري لإستقبال الترشيحات للإنتخابات الرئاسية المقررة بتاريخ الرابع من يوليوز المقبل، ليلة الأحد، لم يودع أي ممن سحبوا إستمارات الترشح للرئاسيات ملفه كاملا بشكل يتطابق مع الشروط المنصوص عليها دستوريا، وذلك بعد مضي مهلة 45 يوما على صدور المرسوم الرئاسي المتعلق باستدعاء الهيئة الناخبة في الجزائر.

ونقلت مصادر إعلامية جزائرية تحليلات عن خبراء يفيدون فيها بأن الإنتخابات الرئاسية المحدد تاريخها في الرابع من يوليوز المقبل باتت في حكم الملغاة، في إنتظار إعلان ذلك رسميا من طرف المجلس الدستوري الجزائري.

وجدير بالذكر أن 77 شخصا تقدموا لسحب إستمارات الترشيح للإنتخابات الرئاسية، فيما إستبق كل من الجنرال المتقاعد علي غديري، وعبد العزيز بلعيد رئيس جبهة المستقبل، ثم بلقاسم ساحلي رئيس التحالف الوطني الجمهوري إنتهاء المهلة بإعلان إنسحابهم من سباق الرئاسيات.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص