قمة روسيا-إفريقيا.. هل ستكون محطة لمناقشة قضية الصحراء؟

قمة روسيا-إفريقيا.. هل ستكون محطة لمناقشة قضية الصحراء؟

شطاري خاص3 يونيو 2019آخر تحديث : الإثنين 3 يونيو 2019 - 10:49 صباحًا

شطاري-العيون

تستضيف مدينة سوتشي يوم 24 أكتوبر قمة روسيا-إفريقيا، برئاسة مشتركة لكل من رئيس جمهورية مصر العربية، عبدالفتاح السيسي، رئيس الاتحاد الإفريقي، ورئيس روسيا الاتحادية، فلاديمير بوتين، في حدث يُعد الأول على مثل هذا المستوى في تاريخ العلاقات الروسية- الإفريقية، حيث سيجمع قادة جميع دول القارة الإفريقية، بالإضافة إلى رؤساء كبرى التجمُعات والمنظمات الإقليمية الفرعية.

القمة، من المرتقب أن تركز على حالة وآفاق علاقات روسيا مع الدول الإفريقية، وتنمية التعاون السياسي والاقتصادي والفني والثقافي.

وفي ذات السياق، ينتظر الرأي العام الصحراوي مناقشة القمة لقضية الصحراء، خاصة ودخول روسيا الخط في قضية الصحراء في الآونة الأخيرة.

وستتم مناقشة مجموعة واسعة من القضايا المطروحة على الأجندة الدولية، بما في ذلك الجهود المشتركة لمواجهة التحديات والتهديدات الناشئة، بالإضافة إلى تعزيز الاستقرار الإقليمي، ومن المتوقع أن يتبنى الاجتماع إعلاناً سياسياً حول المجالات الرئيسية للتعاون الروسي- الإفريقي.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص