مظاهرات طلابية حاشدة متواصلة بالجزائر وسط إجراءات أمنية مكثفة..

مظاهرات طلابية حاشدة متواصلة بالجزائر وسط إجراءات أمنية مكثفة..

شطاري خاص2 أكتوبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 2 أكتوبر 2019 - 5:54 صباحًا

شطاري-متابعة

لا زالت الثورة الجزائرية قائمة من أجل الإطاحة بكافة رموز نظام بوتفليقة، حيث خرج الآلاف من الطلبة الجزائريين إلى الشوارع والساحات الثلاثاء، في مسيرات حاشدة لتجديد رفضهم لإقامة الانتخابات الرئاسية نهاية دجنبر المقبل، في ظل تواجد ما أسموه ب”العصابات”.

وتجمع الطلبة، في ساحة الشهداء وسط العاصمة الجزائرية، قبل بدء مظاهرتهم التي جابت شارع العربي بن مهيدي، وساحة الأمير عبد القادر، وصولا إلى الساحة القريبة من البريد المركزي، وساحة أودان قرب الجامعة المركزية.

وشهد الثلاثاء رقم 32 في مسار الحراك الشعبي الجزائري، مشاركة قوية للمواطنين إلى جانب الطلبة، الذين خرجوا بعدة مدن للمطالبة برحيل رموز نظام عبد العزيز بوتفليقة، حيث أبدو استنكارهم من ترشح حاشية الرئيس المخلوع للرئاسيات المقبلة، على غرار الوزير الأول الأسبق عبد المجيد تبون، كما طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين الذين طالتهم أيادي النظام.

المسيرات عرفت انتشارا أمنيا كثيفا، حيث اندس عدد من عناصر الشرطة بزي مدني وسط المحتجين، كما حلقت طائرة “هليكوبتر” فوق سماء الجزائر العاصمة طيلة فترة الاحتجاجات، علاوة على تطويق مداخل ومخارج أبرز الشوارع والساحات المعروفة بتجمهر المتظاهرين.
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص