السفارة الأمريكية في الجزائر تقدم دعما بـ 560 ألف دولار لمزرعة سمك في مخيمات “البوليساريو”..

السفارة الأمريكية في الجزائر تقدم دعما بـ 560 ألف دولار لمزرعة سمك في مخيمات “البوليساريو”..

شطاري خاص10 أكتوبر 2019آخر تحديث : الخميس 10 أكتوبر 2019 - 5:52 مساءً

شطاري-العيون

أعلنت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الجزائر، الأربعاء، عن تقديم دعم مالي لأول مزرعة سمكية في مخيمات “البوليساريو”، في مدينة تيندوف جنوب غرب الجزائر، لصالح الصحراويين.

وقالت السفارة الأمريكية بالجزائر، في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك: “السمك الطازج من الصحراء على مائدتكم! يسعد مكتب السكان واللاجئين والهجرة بوزارة الخارجية الأمريكية الإعلان عن التبرع بمبلغ 560 ألف دولار، لدعم أول مزرعة سمكية في العالم في مخيم للاجئين بمدينة تندوف الجزائرية”.

وأضافت أن أكثر من 170 ألف صحراوي يعيشون في ظروف قاسية منذ أكثر من أربعة عقود في مخيمات  قرب تندوف.

وأوضحت أنه “في ظل نقص الوصول إلى الأغذية الطازجة يعتمد هؤلاء اللاجئون تمامًا على الحصص الغذائية الشهرية من برنامج الأغدية العالمي للأمم المتحدة”.

وقال مكتب برنامج الأغذية العالمي بالجزائر، في بيان له أوردته نفس الصحفة، إن “هذه المساهمة الأمريكية للبرنامج تزيد إمكانية الحصول على الأسماك الطازجة التي تنتجها أول مزرعة سمكية تقام في المخيم “.

وأوضح أنه “يتوقع أن يصل إنتاجها (المزرعة) السنوي إلى 21 ألف كيلوجرام من أسماك البلطي. والبلطي من الأسماك القادرة على تحمل درجات الحرارة العالية، وتتم تربيته على دورات مدتها ثمانية أشهر في عدة أحواض”.

وأوضح أنه “تم إنشاء المزرعة بالشراكة مع منظمة (مثلث الأجيال الإنسانية)، وهي منظمة فرنسية غير حكومية، بتمويل من مكتب السكان واللاجئين والهجرة بوزارة الخارجية.

ويقوم البرنامج باختبار هذه التقنية منذ فبراير  الماضي، ودرب فريقًا يضم 15 من سكان المخيمات.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص