جمعية مدنية تحدث خلية لمساعدة النساء ضحايا العنف الرقمي

جمعية مدنية تحدث خلية لمساعدة النساء ضحايا العنف الرقمي

شطاري خاص19 يناير 2020آخر تحديث : الأحد 19 يناير 2020 - 3:33 صباحًا

شطاري-متابعة 

أعلنت جمعية “تحدي” للمساواة والمواطنة  عن إطلاقها حملة “أوقفوا العنف في العالم الرقمي” بدعم من السفارة الهولندية بالمغرب.

وبحسب الجمعية فإن الهدف من هذا المشروع هو المساهمة في مكافحة العنف الإلكتروني، وزيادة الوعي بمخاطره ودعم ضحاياه.

ووفقا لبلاغ أصدرته الجمعية، يتضمن المشروع خلية للاستماع والدعم النفسي والقانوني ، الأول من نوعه على المستوى الوطني، والذي سيخصص لضحايا العنف الرقمي مكونا من وحدة مركزية متخصصة، وفريق يعمل على التحسيس وزيادة الوعي في المدارس والجامعات ومراكز التدريب المهني حول موضوع العنف الرقمي.

وأشارت الجمعية أنها أسست أيضا تطبيقا على الانترنت يوفر للضحايا البيانات والمعطيات، بما في ذلك الأرقام والعناوين وأسماء المؤسسات المعنية بمتابعة ورصد حالات العنف.

ووفقًا للمسح الوطني الثاني حول انتشار العنف ضد المرأة بالمغرب في عام 2019، فإن ما يقرب من 1.5 مليون امرأة يقعن ضحايا للعنف الإلكتروني، من خلال البريد الإلكتروني والمكالمات الهاتفية ووسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصية القصيرة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص