غريب. هذه حقيقة الحرب الإعلامية البئيسة ضد “مبارك الحنصالي” مدير أكاديمية العيون

غريب. هذه حقيقة الحرب الإعلامية البئيسة ضد “مبارك الحنصالي” مدير أكاديمية العيون

شطاري خاص15 مايو 2020آخر تحديث : الجمعة 15 مايو 2020 - 10:20 مساءً

شطاري-العيون:

أكدت مصادر عليمة ل”شطاري” خبايا الحملة الإعلامية المسعورة ضد مدير أكاديمية التعليم بالعيون “مبارك الحنصالي”.

وقالت المصادر التي تحدثت ل”شطاري” أن الحملة البئيسة ضد “الحنصالي” ليست وليدة اليوم، فقد اعتاد الرجل على مثل هذه الخرجات مدفوعة الأجر منذ تعيينه على رأس أكاديمية العيون.

وأخذ مدير أكاديمية العيون على عاتقه منذ تعيينه القطع مع سياسات من سبقوه” الريعية” وهو ما لم يستصغه عدد من المسؤولين والمقاولين لهم ارتباط وثيق بالإدارة منذ سنوات خلت، حسب مصادرنا.

ذات المصادر أكدت أيضا تورط أشخاص على رأس “فيدرلية جمعيات آباء وأولياء التلاميذ” في تسهيل عمليات الغش لامتحانات الباكالوريا، بتخفيف المراقبة على مرشحين بعينهم، وهو الأمر الذي وقف له “الحنصالي” بالمرصاد.

ولم يجد هؤلاء من بد إلا الاستعانة ببعض الأقلام المأجورة لتمرير عديد المغالطات عبر منابر إعلامية حديثة النشأة، حيث تم دعم أصحابها بمبالغ مالية كبيرة لتوجيه إتهامات واهية لا أساس لها عن الصحة لمدير الأكاديمية.

*ملحوظة لا بد منها:

ونستمر في” شطاري” في تعرية حقيقة هؤلاء فردا فردا، وتنوير الرأي العام المحلي والجهوي والوطني من خلال الأعمال التي يقومون بها بالأدلة الدامغة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص