لوبي لموظفين أشباح بجمارك العيون يستهدف تجار الصحراء

لوبي لموظفين أشباح بجمارك العيون يستهدف تجار الصحراء

شطاري خاص24 يوليو 2020آخر تحديث : الجمعة 24 يوليو 2020 - 11:49 مساءً

شطاري-العيون:

استنكر عديد التجار في تصريحات متفرقة ل”شطاري” ما وصفوه باستهدافهم من لدن لوبي من موظفين أشباح بالإدارة الجهوية للجمارك.

جاء ذلك، بعد استياء التجار الصحراويين من زيادة الجمارك على بضائعهم المستوردة وعلى رأسها مادة الشاي الحيوية.

وقال ذات التجار، أن أكبر عدو يهدد استمرار تجارتهم هو لوبي مترسخ في الإدارة الجهوية للجمارك؛ يفعل ما يشاء دون حسيب أو رقيب في تحد سافر لكل القوانين المعمول بها.

واستغرب التجار الصحراويين بقاء أفراد هذا اللوبي بنفس الإدارة لعشرات السنين دون أن يشملهم أي تغيير؛ في وقت تسمح فيه الإدارة المركزية للجمارك بتغيير منطومتها البشرية كلما دعت الضرورة إلى ذلك وبشكل موسمي.

لوبي الفساد داخل إدارة الجمارك بالعيون، كما وصفه التجار المستهدفين، يشكل واحدة من حلقات الريع الإداري؛ لاسيما وأنهم وجدوا أنفسهم بتعيينات مباشرة في ذات الإدارة التي يشتغلون داخلها بمنطق الزبونية والمحسوبية وحسب أهوائهم.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص