العيون تختنق.. مستشفى يعاني من نقص الأكسجين ويتوفر على 23 سريراً فقط لمرضى كوفيد..

العيون تختنق.. مستشفى يعاني من نقص الأكسجين ويتوفر على 23 سريراً فقط لمرضى كوفيد..

شطاري خاص2 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 3:54 مساءً

شطاري-متابعة

راسل رئيس جماعة العيون و النائب البرلماني عن حزب الإستقلال حمدي ولد الرشيد، وزير الصحة حول سد الخصاص الكبير في الأطر و التجهيزات الذي يعرفه المستشفى الجهوي بالعيون.

و قال ولد الرشيد، في مراسلته المستعجلة أن قطاع الصحة بالعيون يعاني من مجموعة كبيرة من الإكراهات التي أثرت بشكل كبير على جودة الخدمات المقدمة للمرتفقين و على الطاقة الإستيعابية لمرافقه ، خاصة مع تفشي وباء كورونا.

و أضاف أن المستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي يشهد استمرارا لتوافد الحالات المؤكد إصابتها بهذا المرض، بالإضافة إلى الخدمات التمريضية العادية ، وهو ما يمثل ضغطا كبيرا على المستشفى و على الخدمات التي يجب أن يقدمها للمرضى و لجميع المرتفقين.

و أشار إلى أن جناح المستعجلات بالمستشفى يشهد ازدحاما شديدا للمرضى، و لا يتوفر سوى على 23 سريرا فقط مخصصة لمرضى كوفيد19، في حين أنه مستشفى جهوي من شأنه أن يقدم خدماته لأقاليم عدة من ثلاث جهات في الحالات العادية.

و تساءل رئيس بلدية العيون عن كيفية استقبال القسم للعدد المتزايد من الحالات المصابة بهذا الوباء و الحالات المرضية المستعجلة التي تتوافد عليه من العيون أو يتم إحالتها من باقي الأقاليم، بالإضافة إلى النقص الشديد في عدة أسطوانات الأوكسجين ، وهو ما ينذر حسب الرسالة بتهديد حياة و سلامة العديد ممن يحتاجون للإنعاش و أجهزة التنفس الإصطناعي خاصة في ظل هذه الجائحة التي تجتاح بلادنا.

و طالب وزير الصحة بتوفير مستشفى ميداني بمدينة العيون لكي يسد الخصاص الكبير في مجال خدمات المستعجلات و الإنعاش في ظل التفشي الواضح لمرض كوفيد19 بالجهات الجنوبية الثلاث ، و لتخفيف الضغط الذي يعرفه قسم المستعجلات بالعيون.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص