القضاء الفرنسي يوجه الاتهام إلى وزير داخلية ساركوزي بالتورط في مؤامرة إجرامية

القضاء الفرنسي يوجه الاتهام إلى وزير داخلية ساركوزي بالتورط في مؤامرة إجرامية

شطاري خاص4 ديسمبر 2020آخر تحديث : الجمعة 4 ديسمبر 2020 - 5:02 صباحًا

شطاري-متابعة

تم توجيه الاتهام لوزير الداخلية الفرنسي السابق كلود غيان الخميس بالتورط في مؤامرة إجرامية على خلفية الاشتباه بحصول الحملة الانتخابية للرئيس السابق نيكولا ساركوزي على تمويل من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وكما هو معلوم فإن غيان كان الذراع اليمنى لساركوزي عندما كان وزيرا للداخلية من 2005 إلى 2007، قبل أن يصبح رئيسا من 2007 لغاية 2012، كما تولى وزارة الداخلية بين 2011 و2012.

وكانت وجهت اتهامات لساركوزي نفسه الذي يمثل حاليا أمام القضاء بتهمة الفساد في قضية منفصلة، إذ وجهت له اتهامات في   أكتوبر بالتورط في مؤامرة إجرامية على خلفية الاشتباه بحصول حملته الانتخابية على ملايين اليوروهات بشكل تمويل غير قانوني من القذافي.

وينفي ساركوزي البالغ 65 عاما الاتهامات ويقول إنه كان القوة المحركة للتدخل الدولي ضد القذافي الذي أطيح به في 2011.

ويواجه الرئيس الفرنسي السابق عددا من الدعاوى القضائية منذ مغادرته المنصب. واتهم أيضا بتخطي سقف الانفاق في حملة الانتخابات الرئاسية عام 2012 للفوز بولاية ثانية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص