الصحفي “علي التومي” يهاجم “نبيلة منيب” دفاعا عن ولد الرشيد

الصحفي “علي التومي” يهاجم “نبيلة منيب” دفاعا عن ولد الرشيد

شطاري خاص9 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2020 - 11:00 مساءً

علي التومي:

على الرغم من الضجة التي أحدثتها تصريحاتها التي وصفت فيها فيروس كورونا بالمؤامرة على الشعوب، والتي كادت ان تعصف بحزبها.

عادت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، في خرجة اعلامية وصفها انصار ولد الرشيد بالمثيرة للجدل، كما اغضبت السواد الاعظم من الصحراويين بجنوب المملكة.

وأثارت الخرجة الاعلامية لزعيمة الحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب،ومهاجمة كبير الصحراويين الوحدويين بالاقاليم الجنوبية للمملكة حمدي ولد الرشيد بالتلاعب بالمال العام.

واتهمت نبيل منيب الرجل القوي بالصحراء في تصريح لها ،بالتلاعب بالمال العام للدولة ضاربة عرض الحائط مناورات اعداء الوطن،في استغلال هذا النوع من الاتهامات الموجهة لرجالات الصحراء المدافعين عن مغربية الصحراء،خاصة بعد التطورات التي شهدتها القضية الوطنية بمعبر الكركرات الحدودي.

واعتبر رواد التواصل الاجتماعي بالصحراء،ان تصريح نبيلة منيب الاخير، لايخرج عن نطاقه المفضوح في دعاية انتخابية سابقة لآوانها ومحاولة منها لتسلق شخصية مهمة بالصحراء،وتحظى بإجماع محلي ووطني خاصة في مايتعلق بمواجهة اعداء الوطن المتربصين بالوحدة الترابية للمملكة.

صحراويو الاقاليم الجنوبية،استنكروا بشدة نصريحات نبيلة منيب في حق رجل خبر مشاكل الصحراء والصحراويين، واستطاع طيلة السنوات الماضية ان يقنع غالبية ابناء جلدته،بالإنضمام الى أعرق حزب مغربي في تاريخ المملكة،لتتحول بذلك مدن واقاليم جهات الصحراء برمتها من قبلة يستغلها اعداء الوطن لترويج اطروحاتهم ،الى قلعة حصينة لمناصرة حزب علال الفاسي الداعي في اسسه الى الدفاع عن الوحدة الترابية من طنجة الى لكويرة.

تصريحات زعيمة حزب الاشتراكي الموحد،وصفها انصار ولد الرشيد بالمشينة والغير مقبولة،معتبرين اياها بمثابة جعجعة فنجان لاتخرج عن نطاق “البوز” ومحاولة للشهرة على حساب اقوى رجالات الصحراء الوحدويين واشدهم دفاعا عن حوزة الوطن،كما انها تدخل في اطار صناعة الشهرة لحزب يساري لاوجود له أصلا على ارض الصحراء المغربية ولا علم لأهل الصحراء به،على حد تعبيرهم.

IMG 20201209 WA0027 - شطاري؟
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص