الطريقة التيجانية في دكار تنظم أيامها الثقافية الإسلامية ال 40،تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

الطريقة التيجانية في دكار تنظم أيامها الثقافية الإسلامية ال 40،تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس.

شطاري خاص10 يناير 2021آخر تحديث : الأحد 10 يناير 2021 - 12:13 مساءً

شطاري-متابعة

نظمت تنسيقية الطريقة التيجانية في دكار ،امس السبت ، الدورة الأربعين لـ “الأيام الثقافة الإسلامية” ،وهي تظاهرة سنوية تقام  تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، والرئاسة الشرفية للرئيس السنغالي، ماكي سال.

وبسبب الوضعية الوبائية الناجمة عن كوفيد -19 ، أقيمت نسخة 2021 من هذا الحدث الديني المهم أيضا تحت رعاية الخليفة العام  للطريقة التيجانية ، سيرين باباكار (مباي) منصور سي، عبر الإنترنت من خلال “مؤتمر كبير” متلفز.

وتميز حفل افتتاح هذا الحدث بمشاركة وفد مغربي ضم على وجه الخصوص سفير المغرب في دكار طالب برادة والأمين العام لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة السيد محمد رفقي، وكذا عبد اللطيف بغدوري أشكاري، مسؤول كبير في مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة.

وحظي أعضاء الوفد المغربي، كالعادة، بترحيب حار من قبل القيمين على الطريقة التيجانية وممثلي مختلف عائلات الطريقة.

وفي بداية هذا الحفل ، التمس رئيس تنسيقية الطريقة التيجاينة في دكار الحاج تيديان غاي من أعضاء الوفد المغربي نقل  خالص الشكر وامتنان أعضاء التنسيقية  الى الملك محمد السادس ، على  الرعاية السامية والاهتمام الخاص الذي أحاط به  على الدوام  الطريقة التيجانية في دكار  وكذلك جميع العائلات الدينية في السنغال.

وقال “إن الرعاية السامية التي ما فتىء الملك محمد السادس يحيطنا بها  تعكس الاهتمام الكبير لأمير المؤمنين ودعمه المستمر لانعقاد الأيام الثقافية الإسلامية في دكار ، في أفضل الظروف ، مبرزا المبادرات النبيلة والجهود التي يبذلها جلالته للدفاع عن قضايا الإسلام والمسلمين حول العالم”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص