إعفاء مدير ثانوية بتطوان رفض تسليم مديرية التعليم لوائح الأساتذة المضربين عن العمل

إعفاء مدير ثانوية بتطوان رفض تسليم مديرية التعليم لوائح الأساتذة المضربين عن العمل

شطاري خاص24 مارس 2021آخر تحديث : الأربعاء 24 مارس 2021 - 9:27 صباحًا

شطاري-متابعة

اعفت وزارة التربية الوطنية والتعليم، مدير ثانوية الإمام الغزالي بتطوان بعدما رفض تسليم لوائح الأساتذة المضربين للمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، تضامنا منه مع الأساتذة المتعاقدين ومطالبهم.

وكتب عبد العزيز بنصالح، مدير الثانوية على صفحته بموقع الفيسبوك “لن أمكن المديرية الإقليمية من لوائح المضربين ولو على جثثي”، ولاحقًا، عادَ لكتابة تدوينة أخرى مخاطبًا فيها سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية “مساء توصلت بقرار الاعفاء من مهام الادارة التربوية لثانوية الإمام الغزالي بتطوان ممهورا بتوقيع مديركم الاقليمي المفوض له من سلطات الاكاديمية”.

ونقل المدير الذي جرى اعفائه كإجراء عقابي أنَّ قرار الاعفاء جاء فيه أن ذلك تم بناءً على تقارير لجنة الإفتحاص الخاصة بالمؤسسة التي تشرفون على تدبيرها”، وقال أيضًا: “أتحداك السيد الوزير شخصيا وأتحدى مدير الأكاديمية وأتحدى المدير الإقليمي،جميعا أن تظهروا محضر الإفتحاص ومن هم الأشخاص الذين قاموا بهذا الافتحاص وفي أيَّ تاريخ ويوم وساعة”.

وتابع المدير محتجا على قرار اعفائه بقوله “لماذا لم تفعل نتائج الافتحاص فور إنجازها، وعلى افتراض أنها فعلا موجودة أليس هناك تدرج في اتخاذ القرار أو العقوبة؟ ألم يكن الأجدر أن يستفسر المعني بالأمر حتى يدافع عن نفسه؟”.

وخاطب عبد العزيز بنصالح الوزير عبر نفس التدوينة بقوله: “السيد الوزير بدل التدليس والافتراء والطعن في الشرف كن شجاعا وقل حاسبناك على رأيك في فضاء التواصل الاجتماعي حين انتقدتك بالفشل وهو توصيف وليس سبا ولا قدفا، وإذا ما اعتبرته كذلك فساحة القضاء بيننا بدل الاستعمال السافر والشطط في السلطة، السيد الوزير الذين أمرتهم بإعفائي هم ممن كانوا يمدحونني بالأمس بالكفاءة والنزاهة”.

وكتب المعني بقرار الاعفاء في تدوينة أخرى ” “أنا يا سيادة الوزير سليل أسرة مجاهدة وعالمة على مدى أحد عشر قرنا إلى ثورة الريف ضد المحتل، أجدادي كانوا مجاهدين وثوار، هذا هو تاريخي الذي تشهد عليه الظهائر السلطانية للاحترام والتقدير وخاصة سلاطين الدولة العلوية المنيفة . فما هو تاريخك أنت؟ وأمثالك الذين اعفوني بالتلفيق والتدليس أنا كما أجدادي مستعد أن أدفع أي ثمن ولن ترهبني. سيما وأنا شيخ زاهد في الدنيا. هذا الوطن دفع من أجله الشرفاء الغالي والنفيس بالروح والدم” يقول عبد العزيز بنصالح.

وخلف قرار اعفاء المدير المذكور، غضب عارم على مواقع التواصل الاجتماعي، ونقلت صفحات تابعة لنقابات تعليمية صورا تعبر عن تضامنها مع المدير، وكتبت العشرات من التدوينات التي تعتبر قرار اعفائه هو مصادرة لحقه في التعبير وليس بسبب اخلال مهني.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص