قضية الصحراء: وزير الخارجية الأمريكي “يفند” ما جاء على لسان نظيره الجزائري

قضية الصحراء: وزير الخارجية الأمريكي “يفند” ما جاء على لسان نظيره الجزائري

شطاري خاص1 مايو 2021آخر تحديث : السبت 1 مايو 2021 - 5:02 صباحًا

شطاري-متابعة

كان بوقادوم قد أقحم موضوع الصحراء في تدوينة تناول فيها الخطوط العريضة لما دار بينه وبين نظيره الأمريكي، فيما قام هذا الأخير بطريقة دبلوماسية، بتصحيح ما جاء في “تغريدة” بوقدوم موضحا أن الصحراء لم تكن في صلب المحادثات من الجانب الأمريكي.

وجاء في بلاغ للناطق الرسمي باسم وزير الخارجية الأمريكي أن الوزير أنطوني بلينكين ووزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم “ناقشا تعزيز العلاقات الثنائية القائمة على القيم والمصالح المشتركة، كما ناقشا فرص زيادة التعاون في إفريقيا لتعزيز الرخاء الاقتصادي والاستقرار الإقليمي”.

وأضاف البلاغ أن الوزير الأمريكي “أعرب عن تقديره لدور الجزائر في تعزيز الاستقرار في منطقة الساحل وليبيا”، مشيدا بجهودها “في تنويع الاقتصاد والطاقة ورغبتها في جذب المزيد من الشركات الأمريكية إلى البلاد”، دون أن تكون هناك أي إشارة إلى موضوع الصحراء.

وكان الوزير الجزائري قد أقحم موضوع الصحراء في تدوينته التي تناول فيها الخطوط العريضة لما دار بينه وبين نظيره الأمريكي.

وفي السياق أجرى وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، مساء  الجمعة، مباحثات هاتفية مع نظيره المغربي، ناصر بوريطة، حيث ناقشا زيادة التعاون الثنائي، وتعزيز الاستقرار في ليبيا ومنطقة الساحل.

ورحب بلينكن، خلال الإتصال، بالخطوات المغربية لتحسين العلاقات مع إسرائيل، مشيرا إلى أن العلاقة المغربية الإسرائيلية ستحقق فوائد طويلة الأمد للبلدين وتطرق الوزيران إلى فرص زيادة التعاون في إفريقيا لتعزيز الازدهار الاقتصادي والاستقرار، وسلط وزير الخارجية الأميركي الضوء على دور المغرب الرئيسي في تعزيز الاستقرار في منطقة الساحل وليبيا.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص