اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد في زيارة لإقليم السمارة..

اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد في زيارة لإقليم السمارة..

شطاري خاص3 يوليو 2021آخر تحديث : السبت 3 يوليو 2021 - 2:14 صباحًا

شطاري-السمارة

قدمت اللجنة الخاصة حول النموذج التنموي الجديد في لقاء عقد صباح الجمعة بمركز الاستقبال والندوات بالسمارة، خلاصات تقريرها العام المتعلق بالنموذج التنموي الجديد أمام الفاعلين الجهويين والترابيين، وذلك تحت إشراف عامل إقليم السمارة حميد نعيمي.

اللقاء يندرج في إطار تنفيد التوجيهات الملكية السامية الهادفة إلى توطين مقاربة تشاركية، وضمان أوسع انخراط ممكن من خلال النزول الى مختلف الجهات وعقد لقاءات واجتماعات للقيام بعملية واسعة لشرح خلاصات وتوصيات التقرير لدى المواطنين والفاعلين المحليين بجميع جهات المملكة.

و في هذا السياق أبرز رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، عضو اللجنة، أحمد رضا الشامي، أن النموذج المتعلق بمغرب الجهات يكرس ضرورة انبثاق الجهة كمصدر للسياسات العمومية والاقتصاديات المحلية، خصوصا أن كل جهة تتوفر على مؤهلات ووسائل تميزها، مضيفا أن هذا التوجه يتوخى الدفع ببناء مغرب التقدم وهذا الامر لا يتحقق الا من خلال التفاعل من طرف مختلف الفاعلين الاقتصادين والعاملين في المجال الاجتماعي مع هذه المضامين من اجل تحقيق الارتقاء الاجتماعي.

وقدم بالمناسبة معطيات تتعلق بمعيقات تراخي وتيرة التنمية الحقيقة واجملها في اربعة محاور مهمة ،غياب الانسجام والالتقائية بين الاستراتيجات والبرامج ، بطء التحول الهيكلي للاقتصاد ،القدرات المحدودة للقطاع العام ،واخيرا الشعور بضعف القدرة على التوقع مما يحد من المبادرة.

وفي ذات الصدد خلص الشامي الى ان تحقيق وتنزيل مضامين هذا النموذج التنموي يتوقف على على مجموعة من الركائز اهمها ضرورة تسريع وتيرة هذا التغير من خلال تحديث مجموعة من الاجهزة من ضمنها الجهاز الاداري من خلال الاعتماد على الكفاءات والقدرات والرقمنة التي تعد اداة اساسية في تحقيق استراتيجية التغيير والتنمية .

واضاف في هذا الاتجاه أن اللجنة تعقد هذه اللقاءات مع المسؤولين والمجتمع المدني وكافة الفاعلين من اجل الإجابة على استفساراتهم وتقريبهم من معالم هذا النموذج التنموي طبقا للتوجيهات الملكية، مشيرا الى أن الغاية من هذه اللقاءات تتجلى في إشراك الجميع في النقاش الدائر حول هذا التقرير ، لشرح وتعميم توصيات التقرير لكافة المغاربة ،مؤكدا على اهمية المقاربة التشاركية التي اعتمدتها اللجنة في عملها من اجل دراسة كافة الجوانب المتعلقة بالتنمية بهدف تحقيق التقدم والازدهار المنشود.

عرف هذا اللقاء حضور كل من رئيس المجلس الاقليمي ،رئيس جماعة سيدي احمد العروسي ،نائب رئيس جماعة السمارة ومجموعة من المقاولين ورؤساء جمعيات المجتمع المدني والتعاونيات المنتجة بحيث تفاعل اعضاء اللجنة مع اسئلتهم واجابوا عنها بالتفصيل .

لتختتم بزيارة كلية متعددة التخصصات وتعاونية جودة انتاج وتنمية لحم الابل برفقة عامل اقليم وعميد الكلية وبعض المنتخبين بحيث سهر عامل الاقليم شخصيا على استقبال هذه اللجنة بمقر العمالة بمدينة السمارة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص