أحمد أحميميد للمرة الثالثة يحصن الغرفة الفلاحية لصالح حزب الإستقلال

أحمد أحميميد للمرة الثالثة يحصن الغرفة الفلاحية لصالح حزب الإستقلال

شطاري خاص17 أغسطس 2021آخر تحديث : الثلاثاء 17 أغسطس 2021 - 1:32 مساءً

شطاري-الصحراء انتليجنس

تم اليوم الثلاثاء 17 غشت بمقر الغرفة الفلاحية بالعيون إنتخاب أحمد أحميميد عن حزب الإستقلال بالإجماع رئيسا للغرفة الفلاحية لجهة العيون الساقية الحمراء لولاية ثالثة مكرسا بذالك هيمنة إسمه على منصب رئاسة الغرفة لسنوات عديدة.

وحصل أحمد أحميميد الذي لم يتقدم أي عضو بالغرفة لمنافسته على منصب الرئاسة على 15 صوتا من أصل 15 صوتا.

وكما توقعت “الصحراء أنتلجينس” في تقرير سابق فقد تمكن أحمد أحميميد من تحصين غرفة الفلاحة بجهة العيون الساقية الحمراء لصالح حزب الإستقلال للمرة الثالثة على التوالي ومن سحق الأحزاب المتحالفة ضد حزب الميزان بفارق كبير.

ويتشكل المكتب المسير لغرفة الفلاحة الجديد والذي جاء إستقلاليا مائة بالمائة من:

الرئيس : أحمد أحميميد

النائب الأول : مولاي إبراهيم بابوزيد

النائب الثاني: ديلة محمود

النائب الثالث: التروزي سيداتي

النائب الرابع: لمينة برهما

الكاتب: شرف الدين علوات

نائب الكاتب: أمباركة الدعكي

المقرر : بشري بنمسعود

وعقدت جلسة إنتخاب الرئيس والمكتب المسير للغرفة تحت رئاسة لمباركي لخليفة بصفته العضو الأكبر سنا وبحضور ممثل السلطة المحلية.

وجرت إنتخابات للغرف المهنية يوم الجمعة 6 غشت 2021 وأفرزت نتائجها عن إكتساح حزب الإستقلال لغرفة الفلاحة بجهة العيون الساقية الحمراء التي تضم أقاليم العيون والطرفاية والسمارة وبوجدور بحصده لأغلب المقاعد وتبوأه للصدارة وحسمه بشكل مبكر وسيطرته التامة على الغرفة الفلاحية بعيدا عن كل تحالف من خصومه السياسيين بواقع 13 مقعدا من أصل 15 مقعد فيما فاز حزب التجمع الوطني للأحرار مقعدين.

وفي الإنتخابات الماضية التي جرت سنة 2015 تمكن أحمد أحميميد من انتزاع مقعد بمجلس المستشارين لصالح حزب الإستقلال مخصص لغرفة الفلاحة بالجهات الجنوبية الثلاث محققا إكتساحا كبيرا وهو ما مكنه من عضوية مجلس المستشارين للمرة الثانية على التوالي.

وتجدر الإشارة إلى أن حصة مدينة العيون من مقاعد الغرفة الفلاحية ال 15 هو 05 مقاعد (مقعدين للنساء) و 03 ثلاثة مقاعد لمدينة الطرفاية و 103 مقاعد لمدينة بوجدور و 04 أربعة مقاعد لمدينة السمارة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص