بوريطة لفرنسا: قوانين المغرب واضحة و PCR ضروري لدخول التراب الوطني

بوريطة لفرنسا: قوانين المغرب واضحة و PCR ضروري لدخول التراب الوطني

شطاري خاص29 سبتمبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 29 سبتمبر 2021 - 12:04 مساءً

شطاري-متابعة

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، الثلاثاء، أن قرار فرنسا بتقليص تأشيرات المغاربة غير مبرر.

و أضاف بوريطة في ندوة صحافية خلال استقباله وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ، الذي يقوم بزيارة رسمية للمغرب ، أن المغرب كان دائما يتعامل مع مسألة الهجرة و تنقل الأشخاص بمنطقة المسؤولية و التوازن اللازم بين تسهيل تنقل الأشخاص العاديين، و ما بين محاربة الهجرة السرية و التعامل الصارم مع الأشخاص في وضعية غير قانونية.

المسؤول المغربي ، أكد أن المغرب تعامل بشكل عملي و صارم مع الأشخاص الذين يتواجدون في وضعية غير قانونية ، مشيراً إلى أن الرباط منحت الموافقة لعودة 400 من الأشخاص المعنيين بالترحيل.

بوريطة قال أن المشكل فرنسي فرنسي ، مشيرا الى أن ترحيل المهاجرين إلى المغرب يلزمه شرطين ، أولهما توفره على وثيقة تثبت أنه مغربي ، وثانيها هو خضوعه لاختبار ضد كورونا PCR.

المسؤول المغربي أضاف أن ما لم تقله فرنسا هو أن المرحلين يرفضون إجراء اختبار PCR ، لأن فرنسا لا تلزم المتواجدين فوق أراضيها بإجرائه ، وهو عكس ما هو معمول به في المغرب.

و أكد بوريطة أن قوانين المغرب واضحة للدخول إلى التراب الوطني (وثيقة تسمح لحاملها بالدخول إضافة لخضوعه لاختبار PCR).

ذات المتحدث ذكر أن قرار فرنسا لا يعكس حقيقة التعاون القنصلي المهم لمحاربة الهجرة ، و المقاربة القائمة على المسؤولية التي يتعامل بها المغرب.

و في خطوة غير مسبوقة، قررت فرنسا خفض عدد التأشيرات التي تمنحها للمغاربة إلى النصف، مبررة ذلك برفض الرباط استعادة عدد من المهاجرين الذين صدرت في حقهم قرارات الترحيل.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص