مؤسف. الصالحي الذي أحرق ذاته أمام ولاية العيون يفارق الحياة صباح اليوم

مؤسف. الصالحي الذي أحرق ذاته أمام ولاية العيون يفارق الحياة صباح اليوم

شطاري "خاص"17 نوفمبر 2016آخر تحديث : الخميس 17 نوفمبر 2016 - 11:38 صباحًا

أحمد المتوكل:

أوردت مصادر محلية مطلعة بالعيون أن “عبد السلام الصالحي” الذي أقدم على حرقه ذاته أمام مقر ولاية جهة العيون الساقية الحمراء في الثاني من شهر نونبر الجاري، قد فارق الحياة صبيحة اليوم الخميس.

 
وأضافت المصادر أن “الصالحي” توفي متأثرا بالحروق الخطيرة التي أصيب بها بأحد مستشفيات مدينة الدار البيضاء، أين كان يتلقى العلاج

 
وذكرت المصادر أن المتوفي نقل بعد إصابته بحروق خطيرة من الدرجة الثالثة في اتجاه أكادير عبر مروحية خاصة، ثم مراكش، فالدار البيضاء التي فارق فيها الحياة اليوم.

 
وكان “الصالحي” قد أقدم على حرق نفسه للمطالبة بالإستجابة للأمر الملكي القاضي بتشغيله منذ عدة سنوات، إذ غضت السلطات المحلية والمسؤولون الطرف عن التفاعل وإياها.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"