جنوب إفريقيا والبوليساريو تعرقلان عودة المغرب للإتحاد الإفريقي

جنوب إفريقيا والبوليساريو تعرقلان عودة المغرب للإتحاد الإفريقي

شطاري "خاص"6 يناير 2017آخر تحديث : الجمعة 6 يناير 2017 - 2:47 مساءً

ليلى الموساوي:

في أعقاب لقاء جمع اليوم بين زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي والرئيس الجنوب الإفريقي جاموب زوما، والذي تناولا فيه ملف الصحراء والعودة المغربية للإتحاد الإفريقي، أوضحت الرئاسة الجنوب إفريقية في بيان لها أن “الزيارة تهدف لتعزيز التعاون بين الطرفين، كما أنها مناسبة للتعبير عن تمسكها بدعم البوليساريو”، مردفة أن ” معاناة الشعب الصحراوي الطويلة في ظل الجمود القائم أمام المفاوضات من اجل التوصل إلى حل دائم وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير يشكل قلقا كبيرا وعميقا لحكومة جنوب إفريقيا وللقارة الإفريقية” حسب ذات البيان.

 
وتأتي زيارة ابراهيم غالي لجنوب إفريقيا كرد فعل على التحرك المغربي الطاغي إفريقيا للعودة لكنف الإتحاد الإفريقي بدءا من القمة الإفريقية المقبلة.

 
ويرى متتبعون أن زيارة غالي تلك تصبو مرحليا لحشد دعم إفريقي مناوئ لعودة المغرب للمنظمة الإفريقية والضغط على المملكة للرضوخ لشروط الإتحاد من خلال حشد دعم كل من جنوب إفريقيا والجزائر.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"