أها..أيها المواطن القطري، بأي حق ترفع سلاحا على شيخ صحراوي في أرضه،لا يعني أننا نتركك تصول وتجول بيننا بأن تستعبدنا، أجل ذلك حتى العودة لبلدك وانضبط للقوانين، وتذكر أن الصحراويين غير كل مواطني العالم

أها..أيها المواطن القطري، بأي حق ترفع سلاحا على شيخ صحراوي في أرضه،لا يعني أننا نتركك تصول وتجول بيننا بأن تستعبدنا، أجل ذلك حتى العودة لبلدك وانضبط للقوانين، وتذكر أن الصحراويين غير كل مواطني العالم

شطاري "خاص"4 فبراير 2017آخر تحديث : السبت 4 فبراير 2017 - 10:09 مساءً

محمد صالح الركيبي:

بأي حق يحمل مواطن قطري سلاحا في وجه شيخ صحراوي بأراضينا، مهما كانت أسباب ومسببات ذلك، حقيقة صدمت كما صدم الجميع بتناول غالبية وسائل إعلامنا لهذه الحادثة الغريبة على مجتمعنا..

مواطن قطري يرفع السلاح في وجه شيخ صحراوي ببادية الزاك..

“والله عشنا وشفنا”..

من أين امتلك الشجاعة ليقوم بمثل هذا الفعل الشنيع، لماذا لم يحرك أحد ساكنا بعدها، ألهذه الدرجة أضحينا رخيصين، نستعبد في أرضنا وبين ذوينا؟

لا أعتقد ذلك مادامت دماء العزة وعدم الإنكسار والتذلل تجري في عروقنا..

“ايطيرك مفيسدك قطري”..

يعتقد ومن وراءه من بني جلدته بدولهم المتفرقة أن باستطاعتهم استعباد كل من يمشي على هذه الأرض من العرب، لكنهم لم يجربوا يوما طبيعة الانسان الصحراوي الذي ورث قلبه من صحرائه تشقق أرضنا وصلابتها وحرارة شمسها..

صدقني أيها القطري لقد أخطأت العنوان، وضلت بوصلتك اتجاهها، فأهل الصحراء ليسوا كشعوب بقية الأرض، وان كنت قد ألفت استعباد مختلف أنواع بني البشر، فأبدا لن تستطيع تحقيق انحناءة أصغر صحراوي بين هذه الخيام..

هناك شيء اسمه القانون والقضاء، والأخير إدارات مفتوحة على مصراعيها لاستقبال شتى أنواع الشكايات إذا ما أخطأ أحد في حقك، ولا أعتقد أنه قد فعل، لكن أن تحمل سلاحك دون حياء متحديا حتى الطبيعة فذاك لعمري ضرب من الجنون..

إحمد الله واسجد له اثنتين بأنك لا زلت على قيد الحياة بعدها، ولو كنت رجلا شهما بحق افعلها أمام الجميع حتى تكون عبرة لمن سبقوك واللاحقين من بعدك..

تصرف القطري هذا شأنه شأن كثيرين، لا يسمعون عن الانسان الصحراوي سوى طيبوبته وكرمه وخدمته، أو ليس سيد القوم خادمهم! لكن لا أعتقد أن مثل هذه الحكم تليق بمقام صديقنا القطري الذي قلل من احترامه لأحد شيوخنا، وكأن لا رادع لتصرفه اللعين..

صحيح أنه لا يجدر بنا أن نأخذ القوم بتصرفات سفهائهم، لكن وكما يقول المثل “حوته وحده تخنز الشواري”..

على أحرار هذه الأرض أن يعطوا درسا قاسيا لهذا الخسيس حتى يحسب من ينوي التطاول على أهلنا وذوينا ألف حساب لذلك، وأن يفكر قبلها بعمق شديد أنا هنا شباك حديدي شائك، “تلسع” كهرباؤه من ينوي بنا شرا ويتطاول على مقدساتنا..

دعوني أذكركم بمآل لاعب أحد الفرق الكروية التي حلت بمدينة العيون قبل أشهر ضمن بطولة افريقية عندما حاول التحرش بإحدى بناتنا في الشارع العام، والله “أخذ علقة” من مارين ليس إلا لن ينساها مادام على قيد الحياة..

نحن قوم نؤمن بتطبيق العدالة إلى أبعد الحدود، نسعى للرضوخ لكل بند قانوني، لكن عندما لا ينتصر لنا ساستنا نأخذ حقنا بأيدينا ونعود إلى قانون الغاب..أو ليس الصحراويون بدوا؟؟

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"