جبهة البوليساريو ستنتظر نهاية المحادثات حول مشروع القرار الاممي قصد الإعلان عن موقفها حول مسار السلام بما في ذلك الوضع في الكركرات

جبهة البوليساريو ستنتظر نهاية المحادثات حول مشروع القرار الاممي قصد الإعلان عن موقفها حول مسار السلام بما في ذلك الوضع في الكركرات

شطاري "خاص"26 أبريل 2017آخر تحديث : الأربعاء 26 أبريل 2017 - 1:38 مساءً

الصمود-بتصرف:

كشف ممثل جبهة البوليساريو بالامم المتحدة البخاري احمد اليوم الاربعاء أن جبهة البوليساريو “ستنتظر نهاية المحادثات حول مشروع القرار قصد الإعلان عن موقفها علنيا حول مسار السلم بما في ذلك الوضع في الكركرات”.

وصرح الدبلوماسي الصحراوي لوكالة الانباء الجزائرية أن المغرب وفرنسا يضغطان بقوة إلى غاية المطالبة بالانسحاب الفوري لجبهة البوليساريو من الكركرات دون أدنى شرط”.

و حسب ذات المتحدث كان لفرنسا و لبعض أصدقاء المغرب غير المعروفين نفوذا كبيرا على تحرير نص المشروع.

أما بالنسبة للكركرات شدد البخاري احمد على “ضرورة معالجة أسباب و نتائج الأزمة” موضحا أن المشكل بدأ عندما أراد المغرب استكمال مشروع الطريق العابر على المنطقة المحضورة بموجب الاتفاقات العسكرية. و أضاف قائلا أن “انتهاك قواعد وقف إطلاق النار كان سببا في الأزمة و أدخل مسار السلم في الصحراء الغربية في خطر”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"