مركز خبرة الصحراء للتوثيق والدراسات ببوجدور يحتفي بالأديب الراحل “سيداتي صامد”

مركز خبرة الصحراء للتوثيق والدراسات ببوجدور يحتفي بالأديب الراحل “سيداتي صامد”

شطاري "خاص"25 مايو 2017آخر تحديث : الخميس 25 مايو 2017 - 1:04 مساءً

شطاري-بوجدور:

في إطار انفتاحه على محيطه الثقافي والاجتماعي وسعيا منه الى تشجيع ودعم انخراط الشباب  في مختلف أشكال الإبداع والتنمية،وحماية الحقوق الثقافية  والتنوع الثقافي والفكري للمنطقة ،انسجاما مع أهداف المركز التي تنص على ضرورة حفظ الذاكرة وتثمنينها  ينظم مركز خبرة الصحراء للتوثيق والدراسات  بشراكة مع المجلس الاقليمي  والمركز الثقافي ببوجدور دورة “مبدعي الصحراء نبض مجتمع وهوية انسان”.

ويتضمن برنامج هذه الدورة فقرات متنوعة:  قراءات نقدية  مداخلات علمية ، قراءات شعرية لمجموعة من الشعراء الشباب  تتخللها وصلات موسيقية  ، تكريمات  وشهادات في حق مجموع من المبدعين في المجال  الثقافي والأدبي بالصحراء.

وتحمل الدورة الأولى إسم الأديب و الشاعر  المرحوم  “سيداتي صامد”  وهو من أبرز أدباء منطقة الساحل تخليدا لما قدمه الرجل للحقل الثقافي بالصحراء ولبلاد البيظان بوجه عام .

ويهدف المركز من خلال هذه الأنشطة إلى الاحتفاء بذاكرة الانسان المحلي الفكرية والأدبية وخلق فضاء للحوار لإثراء المشهد الأدبي والمعرفي والثقافي بالإقليم، وكذا تشجيع الشباب على مختلف أشكال الإبداع والتميز الثقافي والانساني.

سيرة الأديب الراحل سيداتي صامد:

ولد الشاعر سيداتي صامد في بادية تيرس  بجهة الداخلة   وادي الذهب  سنة1940 وهو  من عائلة الشيخ ماء العينين ، حفظ القران على يد أبيه الذي توفي وتركه في سن 17 من عمره ، فألقيت عليه مسؤولية إعالة أسرته .

كان  دؤوبا على المطالعة والقراءة مما  ساعده على صقل موهبته  الشعرية منذ الصغر .حصل على شهادة العالمية من عمه ، وهو ما ساعده على اجتياز العديد من المباريات وانتهى به المطاف في كلية الشريعة بفاس . التحق  بعد ذلك بسلك التعليم حيث مر بمختلف أسلاكه فعمل معلما بمدينة طانطان ، وبعدها انتقل سنة 1977 الى أولاد برحيل بإقليم تارودانت لتدريس اللغة العربية بالسلك الثانوي ، ليعود بعد ذلك لطانطان سنة 1982 بعد  أن عين ناظرا بإحدى الثانويات ، واستقر به المقام بمدينة بوجدور إذ عين بها مديرا لثانوية أحمد بن محمد الراشدي إلى أن توفي سنة 1991.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"