بعد الغضب الملكي .. مراكز الإستثمار تلجأ للتكنولوجيا لمنح رخص إنشاء المقاولات في يوم واحد

بعد الغضب الملكي .. مراكز الإستثمار تلجأ للتكنولوجيا لمنح رخص إنشاء المقاولات في يوم واحد

شطاري "خاص"28 ديسمبر 2017آخر تحديث : الخميس 28 ديسمبر 2017 - 12:04 مساءً

شطاري-متابعة:

بعد الإنتقادات و عدم الرضى الذي عبر عنه الملك محمد السادس في مناسبات عديدة حول أداء و عمل مراكز الإستثمار الجهوية كان آخرها التقرير الذي رفعه المجلس الأعلى للحسابات و الذي كشف مجموعة من الإختلالات في عمل مجالس للاستثمار، تدرس الأخيرة إطلاق طلبات عروض لإنشاء منصة إلكترونية بغية التسريع في عملها.

و قالت مصادر مطلعة أن المراكز الجهوية للإستثمار في مجموعة من المدن الكبرى كالدار البيضاء ستبدأ في استعمال التكنولوجيا بشكل أكبر لمساعدة المقاولين على إنشاء مقاولات في ظرف زمني لا يتعدى يوم واحد.

و أشارت ذات المصادر إلى أن المراكز الجهوية التي تلقت سيلاً من الغضبات الملكية و الإنتقادات من مؤسسات الإفتحاص ستحاول إستدراك الأمر و العمل على تبسيط المساطر الإدارية و تذليل العقبات أمام المقاولين الشباب تحديداً.

يشار إلى أن لجنة تضم المجلس الأعلى للحسابات ومختلف القطاعات الوزارية المعنية، ستعكف خلال شهرين على إعداد تصور للمهام الجديدة لمراكز الاستثمار الجهوية، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية الداعية إلى تحضير مختلف الإجراءات بغرض إصلاح وضعية هذه المراكز.

اللجنة، ستقوم بإنجاز تقرير بشأن الخلاصات والتوصيات وكذا الرؤية الجديدة التي ستحدد أدوار ومهام المجالس الجهوية للاستثمار مستقبلا.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"