المغرب يطمئن إسبانيا حول تنقيبه عن النفط قبالة سواحل الكناري

المغرب يطمئن إسبانيا حول تنقيبه عن النفط قبالة سواحل الكناري

شطاري "خاص"1 فبراير 2018آخر تحديث : الخميس 1 فبراير 2018 - 11:30 صباحًا

كشف وزير الخارجية الإسبانية أنه نقل ضمانات إلى مسؤولي جزر الكناري، قدمتها الرباط للتخفيف من حدة تصاعد الأصوات المعارضة للخطوة المغربية في الجزر.

ألفونسو داستيس، كشف أن المغرب قدم ضمانات إلى إسبانيا مفادها أن عمليات التنقيب عن البترول “ستجري داخل مياهه الإقليمية”، وهي المعلومات التي قدمها المسؤول الإسباني، أيضًا، إلى رئيس حكومة جزر الكناري المحلية خلال اجتماع عاجل حول التنقيب، جاء بعد تزايد أصوات المنظمات في الجزر.

وأوضح داستيس أن الخارجية الإسبانية في اتصال دائم مع الرباط لتجنب أي “سوء فهم أو مفاجآت”، ولهذا السبب أشار الوزير الإسباني إلى أنه في إطار العلاقات “الإيجابية” مع المغرب، تؤخذ في الاعتبار “المناطق المتضررة” بسبب التنقيب، مثل أرخبيل الكناري.

وفضل الوزير الإسباني تبني لغة الدبلوماسية والحوار تقول “المساء” في معالجة القضايا مع المغرب، مضيفًا في حديثه للصحافيين، أن القضايا التي قد يكون لها “تأثير على العلاقات الاسبانية – المغربية” تعالج “بروح حسن الجوار” للتخفيف من الآثار السلبية المحتملة وتجنّب “المفاجآت” .

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"