الرد بالبارد. الجزائر تفعل الرادار الروسي، وسماؤها آمنة من الصواريخ الباليستية والطائرات المقاتلة فوق الصوتية

الرد بالبارد. الجزائر تفعل الرادار الروسي، وسماؤها آمنة من الصواريخ الباليستية والطائرات المقاتلة فوق الصوتية

شطاري "خاص"9 أبريل 2018آخر تحديث : الإثنين 9 أبريل 2018 - 9:41 مساءً

شطاري-متابعة:

قامت الجزائر بتفعيل و نشر الردار الروسي الجديد الكاشف لما فوق الأفق Rezonans-NE ما يمنح لقوات الدفاع الجوي عن الإقليم التابعة للجيش الوطني الشعبي قدرات هائلة وفعالة للمراقبة البعيدة المدى تسمح بإكتشاف الصواريخ الباليستية المتطورة و طائرات الجيل الخامس على غرار المقتلات الأمريكية “اف 22” و اف 35 “.

و حسب موقع  “New Defence Order, Strategies ” المتخصص في الأخبار العسكرية فإن الجزائر قد قامت بإقتناء هذا النوع من الردارات الحديثة شهر شتنبر الماضي من روسيا.

وبالإضافة لقدرته على إكتشاف و متابعة مختلف الاهداف الجوية، من الطائرات بدون طيار صغيرة الحجم ومرورا بالأجسام الباليستية  وصولا إلى الطائرات ” الفرط صوتية” يتمتع الردار بمساحة تغطية  شاسعة و قدرة  تشغيلية مستمرة لمراقبة المجال الجوي على مختلف الإرتفاعات مع القدرة على التمييز بين الاهداف و تحديد أولويات تصنيفها  مع ضمان قدرة تشغيلية طويلة تصل الى سنة دون اجراء اعمال صيانة و يملك الردار موثوقية  البيانات  نظرا لإمكانياته العالية في مقاومة القرصنة و التشويش. .

و يستجيب  الردار لمتطلبات وضعية الجاهزية في أوقات الحرب و المراقبة الدائمة للأجواء في حالة السلم ومن بين المهام البارزة التي يؤديها هذا النظام هي إكتشاف و متابعة الأهداف الباليستية و الصواريخ الجوالة فائقة السرعة و التنبؤ بمكان سقوطها.

كما يوفر الردار كمَّا من البيانات و المعطيات من شأنها ان تحسن من ثبات أي نظام دفاع جوي متخصص و منحه فعالية أكبر في توجيه أنظمة الأسلحة المضادة للطيران لكي تتمكن من تدمير الاهداف الباليستية.

و في  المحصلة و مع هذه المميزات، فإن رادار ” REZONANS-NE ” يمكن إستعماله كرادار مراقبة جوية متقدم لتغطية المجال الجوي و كرادار إنذار من الهجمات عن طريق الجو و الفضاء من طرف العدو من مدى 1100 كلم. فهو رادار حربي موجه لتحديد و توجيه منظومات الأسلحة المضادة للطيران في دائرة قطرية تبلغ 300 كلم.

و تعتبر الجزائر الدولة الوحيدة و الاولى عربيا و افريقيا و من  بين قلة من الدول  في العالم التي تشغل مجمع راداري لرصد ما وراء الافق  مجهز بعتاد عسكري بهذا الحجم.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"