عاجل : فيصل بيلات ينضم لحزب الاستقلال وولد الرشيد يزكيه وكيلا للائحة حزب الاستقلال بانتخابات مجلس النواب

عاجل : فيصل بيلات ينضم لحزب الاستقلال وولد الرشيد يزكيه وكيلا للائحة حزب الاستقلال بانتخابات مجلس النواب

شطاري خاص25 يوليو 2021آخر تحديث : الأحد 25 يوليو 2021 - 6:55 مساءً

شطاري-العيون

تماشيا والدينامية التي يشهدها حزب الإستقلال بالجهات الجنوبية، والتي توجت في الآونة الأخيرة باستقطاب العديد من الشخصيات السياسية والإجتماعية الوازنة للحزب، استقبل قبل قليل عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال منسق الجهات الجنوبية الثلاث مولاي حمدي ولد الرشيد اليوم الأحد بمدينة العيون، النائب البرلماني فيصل بيلات الذي أعلن انضمامه بشكل رسمي لحزب الإستقلال قادما من حزب الأصالة والمعاصرة.

وفي كلمة له عبر النائب البرلماني فيصل بيلات عن شكره لعضوي اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال مولاي حمدي ولد الرشيد وسيدي محمد ولد الرشيد على الاستقبال الحار والمميز ، مؤكدا على أنه يحذوه كل العزم والحماس، للعمل جنبا الى جنب مع كافة مناضلي الحزب لخوض كافة التحديات، وخوض غمار الاستحقاقات الإنتخابية المقبلة، وتحقيق النتائج التي تليق بمكانة وريادة حزب الميزان للمشهد السياسي بمختلف جهات الصحراء الثلاث .

من جهته رحب عضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال منسق الجهات الجنوبية الثلاث مولاي حمدي ولد الرشيد بإلتحاق النائب البرلماني فيصل بيلات بالحزب، مؤكدا أن انضمامه سيشكل إضافة نوعية للحزب، معلنا تزكية فيصل بيلات رسميا للترشح بإسم حزب الاستقلال في الإنتخابات الخاصة بمجلس النواب، والتي من المقرر اجرائها يوم الثامن من شهر شتنبر المقبل .

كما جدد ولد الرشيد التأكيد على أن حزب الإستقلال لطالما راهن على الشخصيات والكفاءات والنخب المحلية، وسيظل مشرعا أبوابه في وجه الأطر والطاقات الشابة من أبناء المنطقة، للمساهمة الفاعلة في المشوار التنموي بالجهة.

ويأتي هذا الاستقطاب الجديد في سياق الدينامية التي يعرفها الحزب، بقيادة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال منسق الجهات الجنوبية الثلاث مولاي حمدي ولد الرشيد، والمسؤول الوطني عن التنظيمات والروابط الموازية سيدي محمد ولد الرشيد، والتي مكنت من تحقيق استقطابات هامة للعديد الشخصيات من مختلف الألوان السياسية، مما يعزز بشكل غير مسبوق حظوظ حزب علال الفاسي في كسب رهان الإنتخابات المقبلة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص