من جديد، تأجيل محاكمة معتقلي “اكديم إزيك”، والدفاع يطالب بالإستماع إلى شهادات وزير الداخلية الأسبق وكجمولة منت أبي

من جديد، تأجيل محاكمة معتقلي “اكديم إزيك”، والدفاع يطالب بالإستماع إلى شهادات وزير الداخلية الأسبق وكجمولة منت أبي

شطاري "خاص"26 يناير 2017آخر تحديث : الخميس 26 يناير 2017 - 1:17 صباحًا

علي الباه:

كشفت مصادر مطلعة من داخل ملحقة محكمة الإستئناف التي يمثل أمامها معتقلو اكديم إيزيك بسلا، أن هيئة المحكمة قررت تأجيل محاكمة المعنيين بالأمر إلى غاية الثالث عشر من مارس المقبل.

 
وأوردت المصادر أن أهم مجريات المرافعات بالمحكمة اليوم الأربعاء تمحورت حول تقدم دفاع المتهمين بدفعات شكلية للهيئة المختصة بخصوص محضر الضابطة القضائية، إذ يرى الدفاع أنه غير قانوني استنادا لعدم إشعار ذوي المعنيين باعتقالهم وعدم تحديد مدة الحراسة النظرية إلى جانب كون توقيع المتهمين على تلك المحاضر كان تحت الإكراه.

 
في ذات السياق أردفت مصادر “شطاري” أن أحد محامي الدفاع عن المعتقلين أعلن انسحابه، ويتعلق الأمر ببوجمعة شهبون، بعد مرافعة تقدمت بها محامية فرنسية من أصول تونسية عن المتهمين انطلاقا من زاوية سياسية، الشيء الذي يرفضه المحامي المغربي.

 
من جانب آخر طالب محامي المتهمين وعضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان محمد المسعودي باستدعاء وزير الداخلية الأسبق مولاي الطيب الشرقاوي بصفته ممثلا للدولة مع لجنة الحوار الممثلة لساكنة مخيم اكديم إيزيك، فضلا عن ولاة ملحقين بوزارة الداخلية آخرين شاركوا بذات الحوار على غرار نور الدين بنبراهيم وابراهيم بوفوس ومحمد طريشة، ثم النائبة البرلمانية السابقة كجمولة منت أبي، بالإضافة لعناصر الضابطة القضائية المسؤولين عن محضر الإستماع بغية استقصاء إفاداتهم حول الملف.

 
وأشارت ذات المصادر أن هيئة الدفاع طالبت بتمتيع المتهمين بالسراح المؤقت، وإجراء خبرة طبية على المتهمين لكشف ملابسات تعرضهم للتعذيب، ناهيك عن القضاء بعدم الإختصاص في الملف وإحالته على محكمة الإستئناف في العيون، عملا بمبدأ الإختصاص المكاني، إذ رفعت الجلسة مؤقتا للمداولة على الساعة الثامنة والنصف مساءا.

 
ومباشرة بعد عودة هيئة المحكمة من المداولة التي استغرقت استنادا لمصادر “شطاري”حوالي الساعتين ونصف، قررت التأجيل للتاريخ المشار إليه، ورفض استدعاء مسؤولي وزارة الداخلية المحاورين للجنة ساكنة مخيم اكديم إيزيك والنائبة البرلمانية كجمولة أبي، وقبول إجراء الخبرة الطبية على المتهمين، فضلا عن التحفظ على الدفع الشكلي المرتبط بإحالة الملف على استئنافية العيون وإضافته للجوهر من خلال مناقشته الجلسة المقبلة، وكذا رفض تمتيع المعتقلين بالسراح المؤقت، واستدعاء عناصر الضابطة القضائية محرري المحضر.

 
من جانب آخر عاش محيط المحكمة طيلة أطوار المحاكمة التي استمرت لزهاء ثلاثة عشرة ساعة في جلستها الثالثة اليوم الأربعاء توترا ملحوظا بين مناصرين يطالبون بإطلاق سراح للمعتقلين وآخرين يطالبون بإدانتهم.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"