عامل اقليم السمارة يستقبل لجنة عن ساكنة المدينة لتدارس سبل ترميم طريق “الموت” العيون-السمارة

عامل اقليم السمارة يستقبل لجنة عن ساكنة المدينة لتدارس سبل ترميم طريق “الموت” العيون-السمارة

شطاري "خاص"24 مايو 2018آخر تحديث : الخميس 24 مايو 2018 - 1:29 صباحًا

شطاري-السمارة:

بدعوة من عامل الإقليم كجهة وحيدة تفاعلت مع حالة الغليان التي تشهدها مدينة السمارة بسبب المآسي التي خلفتها طريق الموت السمارة العيون تم عقد اجتماع هام مع أعضاء اللجنة المكلفة بتقديم العرائض يومه الأربعاء 23 ماي على الساعة 14h30.

وتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع نقطة فريدة تتعلق بإصلاح الطريق الرابطة بين السمارة- العيون.

في البداية افتتح الاجتماع بكلمة ترحيبية من طرف السيد حمادة سيد الزين وكيل لجنة تقديم العرائض، مثمنا هذه الدعوة الكريمة وكذا سياسة الأبواب المفتوحة التي ينهجها السيد العامل مع مختلف الفاعلين بالإقليم وعلى رأسهم المجتمع المدني، ليعطى بعد ذلك المجال لمداخلات بقية الأعضاء التي صبت مجملها في ضرورة التعجيل بإصلاح الطريق وفق معايير وجودة عالية باعتبارها مطلبا ملحا لجميع الساكنة و مدخلا أساسيا لتنمية الإقليم.

كما تم خلال هذا الاجتماع إعطاء شروحات للسيد العامل حول المسطرة القانونية التي يكفلها الدستور والقوانين التنظيمية للجماعات وكذا القانون التنظيمي 44.14 المتعلق بتقديم العرائض للسلطات العمومية، والتي انتهجتها لجنة تقديم العرائض.

بعد ذلك تدخل السيد العامل الذي أكد على أهمية هذا اللقاء مثمنا المستوى العالي والراقي لأعضاء اللجنة وتفاعلهم مع قضايا الاقليم وغيرتهم على مدينتهم، مبرزا في نفس الوقت الأدوار الكبرى التى أصبح يلعبها المجتمع المدني باعتباره شريك ومؤثر في مختلف السياسات التنموية المحلية.

وارتباطا بموضوع الاجتماع أكد السيد العامل على وقوفه بصفة شخصية على هذه المسألة الحساسة باعتبارها حاجة ملحة لكافة الساكنة، وبأن مجلس جهة العيون الساقية الحمراء سيتكفل بتوسعة وإصلاح وتشوير الطريق في القريب العاجل، ومؤكدا على ضرورة قيام المجتمع المدني بدوره كاملا في القيام بحملات تحسيسية من أجل التوعية بالسلامة الطرقية.

كما طالب من المجتمع المدني الانخراط في مختلف الأوراش التنموية بالإقليم وتتبعها ومراقبتها والتبليغ عن أي إختلال أو تقصير.

واختتم بأن مكتبه مفتوح في أي وقت لمختلف فعاليات المجتمع المدني التي تسعى إلى المساهمة في تنمية الإقليم.

(عن لجنة تقديم العرائض بالسمارة)

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"