محكمة جزائرية تقضي بسجن 26 صحراويا 4 سنوات، وقيادة الجبهة تلزم الصمت

محكمة جزائرية تقضي بسجن 26 صحراويا 4 سنوات، وقيادة الجبهة تلزم الصمت

شطاري "خاص"1 أغسطس 2018آخر تحديث : الأربعاء 1 أغسطس 2018 - 4:20 مساءً

شطاري-العيون:

قضت محكمة مستغانم بالجزائر بسجن 26 صحراويا من مخيمات اللاجئين 4 سنوات وغرامة مالية بتهم وصفتها بتكوين عصابات لاستيراد السيارات خارج الإطار القانوني.

وتأتي هذه الأحكام المفاجئة، في ظل الوضعية الصعبة التي يعيشها شباب المخيمات، الذي جعلوا من تجارة السيارات متنفسهم الوحيد قبل أن يسقط عدد مهم منهم في تجارة المخدرات.

وتضرب هذه المحكمة الجزائرية، أختام الجبهة “في الاستيراد والتصدير” عرض الحائط، وهي الحليف الأول والمساندة لجبهة البوليساريو.

واستقبل الرأي العام الصحراوي بمخيمات تندوف هذه الأحكام بنوع من الحسرة والتذمر.

ولم تكلف قيادة الجبهة -حسب متتبعين- نفسها عناء تعيين محامين لشبابها الصحراوي أو التدخل لدى الجهات العليا للجزائر لإطلاق سراحهم.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"