ثورة فيسبوكية بالصحراء مؤيدة لتصريحات “الشرقاوي” أمام وفد البرلمان الأروبي، ومطالب بإدراج اللجنة الجهوية لحقوق الانسان كمراقب للثروات

ثورة فيسبوكية بالصحراء مؤيدة لتصريحات “الشرقاوي” أمام وفد البرلمان الأروبي، ومطالب بإدراج اللجنة الجهوية لحقوق الانسان كمراقب للثروات

شطاري "خاص"4 أغسطس 2018آخر تحديث : السبت 4 أغسطس 2018 - 8:28 مساءً

شطاري-العيون:

خلقت تصريحات “محمد سالم الشرقاوي” رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان العيون،السمارة، أمام وفد البرلمان الأوروبي أول أمس الخميس بالرباط؛ نقاشا كبيرا في أوساط النشطاء الاعلاميين والحقوقيين والفاعلين الجمعويين بمدن الصحراء.

“الشرقاوي” لم يخف أمام الوفد الاروبي عدم استفادة الصحراويين من ثروات المنطقة بشكل مباشر، على الرغم من أن الدولة المغربية تصرف أموالا طائلة لتنمية الصحراء..

ويرى مراقبون أن تصريحات رئيس لجنة حقوق الانسان بالعيون، لم تعجب البعض ممن يعيشون على ريع الصحراء، حيث أرادوا بذلك إثبات وطنيتهم بالضرب في تصريحات الرجل الذي يشهد له الجميع بالكفاءة وقربه الدائم من مشاكل المواطنين..

واستقبل الرأي العام الصحراوي تصريحات “الشرقاوي” بنوع من القبول، بارتباطها بتصريحات وأحداث أخرى أظهرت في أكثر من محطة نصرته لقضايا المواطنين..

وطالب نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي دول الاتحاد الاروبي بضرورة إشراك لجان الصحراء الحقوقية وعلى رأسهم اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالعيون السمارة كمراقب لمدى استفادة الصحراويين من ثروات المنطقة الطبيعية.

واعتبر ذات النشطاء أن خرجة “الشرقاوي” الإعلامية لنصرة أهل الصحراء ليست وليدة اليوم، وهو المشهود له بجدية الاشتغال من لدن مبعوثين أميين تعاقبوا على الصحراء.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"