منتخبون ببلدية كليميم يتواطؤون مع اصحاب بعض المجازر في ترويج لحوم فاسدة تهدد حياة المواطنين

منتخبون ببلدية كليميم يتواطؤون مع اصحاب بعض المجازر في ترويج لحوم فاسدة تهدد حياة المواطنين

شطاري "خاص"9 أغسطس 2016آخر تحديث : الثلاثاء 9 أغسطس 2016 - 5:08 مساءً

مولاي أحمد الوادنوني:

أكدت مصادر موثوق بها في تصريحات متفرقة “لشطاري” أن بعض منتخبي الأغلبية ببلدية كليميم سجل في حقهم تواطؤهم مع أصحاب بعض مجازر اللحوم الحمراء بالمدينة في ترويج لحوم فاسدة، ما سيشكل خطرا على صحة المواطنين.

المصادر التي كانت تتحدث “لشطاري” وقفت على هذه التجاوزات ببعض مجازر اللحوم الحمراء بالمدينة، وسجلت كيف يتم نقل اللحوم عبر وسائل نقل “متسخة”، وعلى عدم جودة اللحوم التي اتخذت ألوانا متعفنة زرقاء عوض الاحمر.

واحتج عدد من مرتادي هذه المجازر على مالكيها، الذين يتعالون بأن منتخبين من الأغلبية نافذين “خلف ظهورهم” لحمايتهم من المتابعة القضائية.

مصادرنا أكدت أن المحتجين سيلجؤون إلى القضاء لرفع شكايات في حق المتورطين في هذه الأعمال غير الأخلاقية التي تضر بصحة وسلامة المواطنين وتهدد حياتهم.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"