“البومبيست” بلفقيه، يحاول زرع الفتنة بين القبائل الصحراوية بكليميم

“البومبيست” بلفقيه، يحاول زرع الفتنة بين القبائل الصحراوية بكليميم

شطاري "خاص"12 أغسطس 2016آخر تحديث : الجمعة 12 أغسطس 2016 - 3:41 صباحًا

مولاي أحمد الوادنوني:

علمت “شطاري” من مصادر موثوقة أن “عبد الوهاب بلفقيه” البومبيست السابق الذي تحول بين عشية وضحاها إلى أحد رجالات الأعمال بالمغرب، أنه يحاول منذ أيام زرع الفتنة بين القبائل الصحراوية بكليميم.

وترجع تفاصيل ذلك، حسب مصادرنا إلى منع “البومبيست” لعدد من الموالين له من حضور موسم قبيلة “أيت مسعود” بمنطقة “تغمرت” نواحي كليميم، لأسباب سياسوية ضيقة، ما جعل أبناء العمومة الواحدة يدخلون في صراعات داخلية قد تهدد السلم الاجتماعي للمدينة.

وليست هذه المرة الأولى التي يعمد فيها “بلفقيه” إلى المساهمة في خلق خلافات بين مكونات ساكنة وادنون، حيث يساهم بتوظيف عصابات خاصة من الموالين له، والمتورطين معه في عمليات التهريب، في خلق عداءات بين الإخوة الصحراويين والأمازيغ، مجسدا بذلك واقعا عنصريا شوفينيا يهدد استقرار المنطقة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"