الاستخباراتي الفرنسي “باجولي” يثير حفيظة الجزائريين حول حياة “بوتفليقة”

الاستخباراتي الفرنسي “باجولي” يثير حفيظة الجزائريين حول حياة “بوتفليقة”

شطاري "خاص"26 سبتمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 12:21 صباحًا

شطاري-العيون:

في مقابلة له مع رابطة الصحفيين الدبلوماسيين، حكى رئيس جهاز الاستخبارات الفرنسي الخارجي “برنار باجولي” بعض القصص التي حصلت بينه وبين ثلاثة رؤساء ما زالوا في السلطة.

فخلال الغداء الذي جمعه مع الصحفيين، وأراد من خلاله الحديث عما جاء في كتابه الذي سيصدر قريبا “الشمس لم تعد تشرق في الشرق”؛ والذي سبق وتطرقنا في “شطاري” لبعض مضامينه؛ كشف السفير السابق في كل من الجزائر ودمشق وبغداد وكابل عن بعض الطرائف، واشترط عدم نشر بعضها في حين سمح بنشر أخرى، بما في ذلك حكايات عن الرئيس الجزائري “عبد العزيز بوتفليقة”.

وأثار “باجولي” حفيظة الجزائريين مؤخرا عندما قال إن بوتفليقة “حي اصطناعيا فقط”، لكنه يقول الآن إنه يتمنى للرئيس حياة طويلة، مشيرا في المقابل إلى أن “تحنيط السلطة في الجزائر لا يخدم سوى بعض الجماعات” الانتهازية.

وأضاف “في المرة الأخيرة التي جاء فيها الرئيس بوتفليقة إلى فرنسا لتلقي العلاج طلبت رؤيته ولم يسمح لي بذلك، فأرسلت له سلة ضخمة من الشوكولاتة؛ ورد في المقابل بباقة من الورود كانت كبيرة لدرجة أنه لم يكن بالإمكان إدخالها لمكتبي”، وفقا لما نقلته عنه مجلة لونوفيل أوبسرفاتور الفرنسية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"