“كاسا ديل مار” معلمة تاريخية بالصحراء تدخل طي النسيان و الإهمال..

“كاسا ديل مار” معلمة تاريخية بالصحراء تدخل طي النسيان و الإهمال..

شطاري خاص12 ديسمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 12 ديسمبر 2018 - 12:35 صباحًا

شطاري-العيون

“كاسا ديل مار” المتواجدة في سواحل “طرفاية”، إحدى المعالم التاريخية التي تتميز بها الصحراء، برونقها الطبيعي الجذاب، و بعدها التاريخي، والتي بنيت سنة 1882 على يد الإنجليزي دونالد ماكينزي، وكان الغرض من بنائها أول مرة توظيفها كمركز تجاري للتهرب من الضرائب المرتفعة المفروضة في بعض الموانئ الأخرى كميناء الصويرة “موكادور”.

شيدت كسمار على جزيرة صغيرة قبالة شاطئ طرفاية، التي تعتبر حاليا الوجهة الوحيدة والصديق الأنيس للساكنة المحلية للترفيه والترويح عن النفس، لما تتوفر على من سحر امتزج بجمال الطبيعة الساحلية.

وللأسف فإن هذه المعلمة التاريخية باتت تتعرض للإهمال كسائر المواقع الأثرية بالصحراء، ما قد يهدد باندثارها وتلاشيها مع مرور الزمن في ظل انعدام الاهتمام.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص