المندوبية السامية للتخطيط تتوقع ارتفاع الإنتاج في الفوسفاط والصناعات التحويلية خلال الفصل الثاني من 2019

المندوبية السامية للتخطيط تتوقع ارتفاع الإنتاج في الفوسفاط والصناعات التحويلية خلال الفصل الثاني من 2019

شطاري خاص18 يونيو 2019آخر تحديث : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 7:14 صباحًا

شطاري-متابعة

تتوقعت المندوبية السامية للتخطيط أن يعرف الانتاج في قطاع الصناعة التحويلية ارتفاعا خلال الفصل الثاني من سنة 2019.

وأوضحت المندوبية في مذكرة لها، تهم ارتسامات أرباب المقاولات المستقاة من بحوث الظرفية الاقتصادية لدى المقاولات التابعة لقطاعات الصناعة التحويلية والإستخراجية والطاقية والبيئية، أن هذا التطور يعزى بالأساس إلى التحسن المرتقب في أنشطة “الصناعات الغذائية” و”الصناعة الكيماوية”، مع الانخفاض المرتقب في انتاج أنشطة “التعدين” و”صناعة السيارات”.

وأضاف المصدر ذاته أن أغلبية مقاولي هذا القطاع تتوقع استقرارا في عدد المشتغلين.

وبخصوص قطاع الصناعة الاستخراجية ،أشارت المندوبية إلى أن أرباب المقاولات يرتقبون ارتفاعا في الإنتاج، حيث يعزى هذا التطور بالأساس إلى الزيادة المرتقبة في إنتاج الفوسفاط، في الوقت الذي يستقر فيه عدد المشتغلين.

ومن جانب آخر، تبرز المذكرة أن قطاع الصناعة الطاقية ،من المتوقع، أن يعرف خلال الفصل الثاني لسنة 2019 ارتفاعا في الإنتاج، وذلك نتيجة للزيادة المرتقبة في “إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار والهواء المكيف”، مع ارتفاع في ما يخص عدد المشتغلين.

و بخصوص قطاع الصناعة البيئية، فإن مقاولي هذا القطاع يتوقعون ارتفاعا في الإنتاج خصوصا في أنشطة “جمع ومعالجة وتوزيع الماء” مع استقرار في عدد المشتغلين.

وذكرت المندوبية أنه خلال الفصل الأول من سنة 2019، قد يكون عرف إنتاج قطاع الصناعة التحويلية ارتفاعا نتيجة الزيادة في إنتاج أنشطة “الصناعات الغذائية” و”صنع منتجات أخرى غير معدنية” والانخفاض في إنتاج أنشطة “صنع آلات وتجهيزات غير المصنفة في موضع أخر “.

وقد اعتبر مستوى دفاتر الطلب لقطاع الصناعة التحويلية عاديا حسب مسؤولي مقاولات هذا القطاع، مع استقرار خلال الفصل الأول من سنة 2019في عدد المشتغلين، وقد تكون قدرة الإنتاج المستعملة لقطاع الصناعة التحويلية سجلت نسبة79 في المائة.

وفي ما يخص إنتاج قطاع الصناعة الاستخراجية، فخلال نفس الفصل قد يكون عرف انخفاضا نتيجة التراجع في إنتاج “الصناعات الإستخراجية الأخرى”.

وقد اعتبر مستوى دفاتر الطلب عاديا، مع استقرار في عدد المشتغلين، وفي هذا السياق، قد تكون قدرة الإنتاج المستعملة لقطاع الصناعة الاستخراجية سجلت نسبة77 في المائة.

خلال الفصل الأول من سنة 2019، قد يكون إنتاج قطاع الطاقة عرف انخفاضا نتيجة التراجع في “إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار والهواء المكيف”. وبخصوص مستوى دفاتر الطلب، فقد اعتبر عاديا. أما بالنسبة لعدد المشتغلين، قد يكون سجل انخفاضا. وفي هذا السياق، قد تكون قدرة الإنتاج المستعملة لهذا القطاع سجلت نسبة 90 في المائة.

وقد يكون انتاج قطاع البيئة عرف ارتفاعا بفعل تزايد إنتاج أنشطة “جمع ومعالجة وتوزيع الماء”. وفيما يخص مستوى دفاتر الطلب، فقد اعتبر عاديا وقد يكون عدد المشتغلين عرف ارتفاعا.

وفي هذا السياق، قد تكون قدرة الإنتاج المستعملة لهذا القطاع سجلت نسبة 87 في المائة .

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص