في مكالمة هاتفية مع الرباط، الرئيس الموريتاني يرفض زيارة الملك -ترانزيت- خلال جولته الإفريقية القادمة

في مكالمة هاتفية مع الرباط، الرئيس الموريتاني يرفض زيارة الملك -ترانزيت- خلال جولته الإفريقية القادمة

شطاري "خاص"19 سبتمبر 2016آخر تحديث : الإثنين 19 سبتمبر 2016 - 1:45 صباحًا

شطاري:

كشفت مصادر مقربة من النظام الموريتاني عن تفاصيل مكالمة هاتفية بين الرباط ونواكشوط،، حيث عرض الملك زيارة موريتانيا ضمن جولة قادته إلى دول إفريقية أخرى، إلا أن الرئيس الموريتاني، رفض زيارة تكون فيها موريتانيا مجرد محطة من محطات الجولة الملكية.

 
وأضافت ذات المصادر أن عرض الملك زيارة موريتانيا ضمن جولته الإفريقية التي شملت دكار وباماكو وأبدجان، لكن الرئيس الموريتاني، رفض أن تكون موريتانيا مجرد محطة ضمن الجولة الملكية ورأى في ذلك تقزيما لدور موريتانيا المهم في المنطقة.

 
ونقلت مصادر مقربة من دوائر صنع القرار بموريتانيا قولها إن الرئيس قال خلال المكالمة إذا كانت لديكم رغبة في زيارة موريتانيا يمكنكم فعل ذلك، وإذا كانت لديكم انشغالات يمكننا زيارة الرباط لكن ليس من الوارد تقبل زيارة نحن فيها مجرد بوابة للعبور أو نقطة نهاية.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري "خاص"