قايد صالح: الإجراءات الأمنية في مصلحة الشعب والحوار نباركه بعيدا عن الإملاءات

قايد صالح: الإجراءات الأمنية في مصلحة الشعب والحوار نباركه بعيدا عن الإملاءات

شطاري خاص31 يوليو 2019آخر تحديث : الأربعاء 31 يوليو 2019 - 6:35 صباحًا

شطاري-العيون

في إطار التطورات التي تشهدها الساحة الجزائرية، استحسنت قيادة الجيش الجزائري، تشكيل لجنة لقيادة الحوار في البلاد، فيما رفضت “الشروط مسبقة”، ومنها إطلاق سراح معتقلين ورفع الرقابة الأمنية ورحيل الحكومة.

جاء ذلك في كلمة لقائد الأركان الفريق أحمد قايد صالح، الثلاثاء، خلال إشرافه على حفل تكريم خريجين من مدارس عسكرية بمقر وزارة الدفاع، في العاصمة الجزائر.

صالح ثمّن “الخطوات المقطوعة على درب الحوار الوطني، لاسيما بعد استقبال رئيس الدولة (المؤقت عبد القادر بن صالح) لمجموعة من الشخصيات الوطنية، التي ستتولى إدارة هذا الحوار”.

وتابع قائلًا: “فالانتخابات هي النقطة الأساسية التي ينبغي أن يدور حولها الحوار، حوار نباركه ونتمنى أن يكلل بالتوفيق والنجاح، بعيدا عن أسلوب وضع الشروط المسبقة التي تصل إلى حد الإملاءات”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص