بين مؤيد ومعارض آراء الدول تختلف حول تجديد ولاية بعثة المينورسو..

بين مؤيد ومعارض آراء الدول تختلف حول تجديد ولاية بعثة المينورسو..

شطاري خاص31 أكتوبر 2019آخر تحديث : الخميس 31 أكتوبر 2019 - 2:26 صباحًا

شطاري-العيون

عبر ميشيل باركين ممثل الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، عن سعادة الإدارة الأمريكية بعد دعم مجلس الأمن الدولي بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، وذلك بتمديد ولايتها لسنة كاملة.

المسؤول الأمريكي، وخلال الجلسة أكد أنه يعتقد أن “الوقت قد حان للتوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول بشكل متبادل، والذي سيوفر تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية”.

يأتي ذلك بعد أن اعتمد مجلس الأمن الأربعاء 30أكتوبر2019، بأغلبية أعضائه مشروع القرار الأمريكي بخصوص الوضع في الصحراء، والذي يتضمن تمديدا لولاية بعثة الأمم المتحدة “المينورسو” لمدة سنة كاملة.

وحظي القرار بموافقة 13عضوا فيما قررت كل من روسيا وجنوب أفريقيا الامتناع عن التصويت، هذه الأخيرة التي أبدت تحفظها على المدة المقترحة لانتداب ولاية المينورسو، وعلى عدم إدراج موضوع حقوق الإنسان ضمن اختصاصات البعثة، وكذا عدم تشديد مشروع القرار فيما يخص مسألة تعيين مبعوث جديد.

وبعد اعتماد مجلس الأمن الدولي بأغلبیة أعضائه للقرار 2494 ،الخاص بنزاع الصحراء، عبر الممثل الدائم لجنوب أفریقیا، جیري ماثیوس ماتجیلا، عن أسف بلاده لعدم تنظیم الاستفتاء في الصحراء، مشيرا أن غیر متوازن، مضیفا بأن بلاده كانت تفضل أن یتم تجدید ولایة بعثة المینورسو لستة أشھر فقط، كما أوضح المندوب الجنوب إفریقي أن نص القرار كان علیه أن یوضح بأن الطرفین ھما المغرب والبولیساریو، وأن الجزائر وموریتانیا دولتان مجاورتان فقط، على حد رأیه.

وأعلن المندوب الألماني بالأمم المتحدة كریستوف غویسغین، عن ترحیب بلاده بتجدید ولایة بعثة الأمم المتحدة “المینورسو”، مشیرا إلى أنھا تضطلع بمھمة حیویة للحفاظ على الاستقرار على الأرض.

وشدد المندوب الألماني على أھمیة استقرار الوضع على الأرض الذي یعبد الطریق لقیام عملیة سیاسیة، مشیرا إلى أن ذلك ھو الطریقة الوحیدة لتحقیق سلام دائم.

یشار إلى أن برلین صوتت لصالح القرار الذي تقدمت به الولایات المتحدة والخاص بالوضع في الصحراء، والذي یتضمن تمدیدا لولایة بعثة المینورسو لمدة سنة كاملة، والذي حظي بموافقة ثلاثة عشر عضوا من أعضاء مجلس الأمن، فیما امتنعت كل من روسیا وجنوب أفریقیا عن التصویت على القرار.

وفي ذات السياق أكد المندوب الصیني بالأمم المتحدة وانغ غوانغیا دعم بلاده لإیجاد حل متوافق علیه وسیاسي، طبقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وأشار المندوب الصیني إلى أن بكین تتمنى في المرة المقبلة أن تتم صیاغة القرار بالتوافق بین أعضاء مجلس الأمن، في إشارة إلى امتعاض الصین من انفراد الولایات المتحدة بإعداد مشاریع القرار الخاصة بالنزاع.

وتجدر الإشارة إلى أن المندوب الفرنسي، أكد أن فرنسا ترحب بتصویت مجلس الأمن على القرار الجدید، مؤكدا دعم بلاده لجھود الأمم المتحدة بغیة التوصل الى حل سیاسي واقعي دائم ومقبول.

كما أوضح المندوب الفرنسي أن بلاده تسعى إلى الحفاظ على الھدوء النسبي بمنطقة الكركارات، مشددا على ضرورة الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقیات العسكریة ذات الصلة.

المندوب الروسي الذي امتنعت بلاده عن التصویت على القرار، أوضح أن روسیا تؤكد على ضرورة الوصول إلى حل متفق علیه و لكن لا یجب استباق الحل عبر مقاربات جدیدة وتغییرات اعتباطیة تضفي الغموض على العملیة السیاسیة، مضیفا بأن عدم تسویة ھذه المسألة تؤثر على الأمن و الاستقرار في المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص