غوتيريز يحذر من اتخاذ كورونا ذريعة للقمع

غوتيريز يحذر من اتخاذ كورونا ذريعة للقمع

شطاري خاص28 أبريل 2020آخر تحديث : الثلاثاء 28 أبريل 2020 - 3:50 مساءً

شطاري-متابعة

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من اتخاذ وباء كورونا ذريعةً لإجراءات قمعية لا علاقة لها بمكافحة المرض. وقال إن التفشي يمكن أن يسبب أزمة حقوقية.

وأذاع جوتيريش تقريرا للأمم المتحدة يبرز كيف يجب أن توجه حقوق الإنسان دفة التعامل مع الأزمة الصحية والاجتماعية والاقتصادية التي تجتاح العالم، وقال إن الفيروس لا يميز بين البشر، لكن آثاره عليهم تختلف.

وقال إنه مع تصاعد الوطنيات الضيقة والميول الشعبوية والسلطوية والعصف بحقوق الإنسان في بعض البلدان، فإن أزمة فيروس كورونا قد تكون ذريعة لإجراءات قمعية لا علاقة لها بمكافحة الجائحة. و”هذا أمر غير مقبول”.

ودعا الحكومات لأن تتحلى أكثر من أي وقت مضى بالشفافية والاستجابة والخضوع للمحاسبة، مشير إلى أن “علينا أن نتذكر أن التهديد مصدره الفيروس وليس الناس ويجب أن تكون التدابير الاستثنائية قانونية وضرورية لا إفراط فيها ولا تمييز”.

ولفت تقرير الأمم المتحدة إلى كون المهاجرين واللاجئين والنازحين داخليا من بين الفئات الأكثر عرضة للخطر. وذكر أن أكثر من 131 دولة أغلقت حدودها وأن 30 دولة فقط تسمح بإعفاءات لطالبي اللجوء.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص