مجموعة الدرهم (أطلس صحراء) تنفي استفادتها من أي امتياز بمدينة الداخلة لتربية المحار المجوف، ولا علاقة لها بشركة “الدرهم مار” ولا شركة “الدرهم للمأكولات البحرية”

مجموعة الدرهم (أطلس صحراء) تنفي استفادتها من أي امتياز بمدينة الداخلة لتربية المحار المجوف، ولا علاقة لها بشركة “الدرهم مار” ولا شركة “الدرهم للمأكولات البحرية”

شطاري خاص8 مايو 2020آخر تحديث : الجمعة 8 مايو 2020 - 5:10 صباحًا

شطاري-العيون

بيان حقيقة

على إثر نشر جريدة اليوم 24 الالكترونية مقالا بتاريخ 06-05-2020، وبالضبط على الساعة: 11:40 بعنوان: ” بمقابل 200 درهم للسنة.. عائلة الدرهم تحصل على 20 هكتارا بحرية لتربية المحار قبالة الداخلة”، وهو ما تم تداوله نقلا عن هذه الجريدة في بعض صفحات التواصل الاجتماعي.

وحيث إن هذا المقال أورد معطيات لا أساس لها من الصحة، وينطوي على العديد من الافتراءات واتهامات باطلة ويعتبر تشنيعا بعائلة الدرهم ومقاولتها المواطنة، فإن مجموعة الدرهم(أطلس صحراء) تؤكد ما يلي:

أولا: تنفي نفيا قاطعا ما تم نشره من مغالطات في المقال المذكور، حيث لم يسبق للمجموعة كمؤسسة ولا بصفة مساهميها كأفراد أن استفادوا من امتياز من هذا القبيل هذا الشيء كما لم يسبق لهم أن تقدموا بأي طلب للاستفادة منه أصلا.

ثانيا: تؤكد مجموعة الدرهم (أطلس صحراء) المناسبة أن لا علاقة لها بشركة “الدرهم مار” المذكورة في المقال وليست من فروعها، وان استثماراتها معروفة ومسجلة وبإمكان الجميع الاطلاع عليها باللجوء الى المصادر ذات الحق في الإدلاء بالمعلومات والمعطيات سواء داخل المجموعة أو الادارات العمومية.

ثالثا: تؤكد المجموعة أنها لا تستثمر في هذا القطاع تحديدا.

وإذ تقدم مجموعة الدرهم (أطلس صحراء) هذه التوضيحات للرأي العام الوطني والمحلي، فإنها تحيي عاليا الصحافة الوطنية الجادة والمهنية، وتجدد التذكير بضرورة تحري الدقة في المعلومات والأخبار، والتأكد من مصداقيتها والحرص على استقائها من مصادرها الموثوقة والمأذونة، علما بأن الترويج للأخبار الزائفة، تضع مرتكبي هذه الأفعال تحت طائلة القانون.

وفي هذا الصدد فإن المجموعة التي تشتغل في إطار الشفافية والوضوح وفي إطار القانون ووفق منطق تعزيز التنمية وتوفير الشغل الضامن للكرامة، تحتفظ بحقها كاملا في المطالبة بحقوقها عن أي ضرر مادي أو معنوي قد يلحقها جراء التشهير بها بأخبار زائفة ولا أساس لها من الصحة، وذلك وفق ما يخولها القانون ومن خلال القضاء.

6b1b193d a088 4cdb b7aa 90ec929901ae - شطاري؟
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص