بوجدور. فعاليات المجتمع المدني تقصف معارضة المجلس البلدي

بوجدور. فعاليات المجتمع المدني تقصف معارضة المجلس البلدي

شطاري خاص14 مايو 2020آخر تحديث : الخميس 14 مايو 2020 - 11:37 مساءً

فعاليات المجتمع المدني ببوجدور

بوجدور في 2020/05/13 

بيــــــــــــــــان

في الوقت الذي تشهد فيه جميع ربوع المملكة تضامنا وتكاثفا للجهود ملكا وحكومة و مجالس منتخبة وشعبا ، من أجل مواجهة جائحة كورونا ، وهو أمر ليس بالجديد على مملكتنا ، فإننا نستغرب نحن فعاليات المجتمع المدني بإقليم  بوجدور مضمون البيان الذي أصدرته التنسيقية الإقليمية لحزب الحركة الشعبية ببوجدور والذي أشبه ما يمكن القول عنه محاولة  للاصطياد في المياه العكرة ومزايدة سياسية في وقت وعلى موضوع غير مناسبين .

إن موضوع جائحة كورونا  في نظر ساكنة إقليم التحدي ، الذي أبانت بالمناسبة عن تلاحم ووحدة وتضامن منقطع النظير لا يقبل المزايدة والاصطفاف و الانتماءات الضيقة ، بقدر ما يحتاج التضامن وتوحيد الجهود ووضع اليد في اليد من اجل تجاوز أثار هذه الجائحة ، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أمد في عمره و أقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن و شد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبسائر أفراد الملكية الشريفة.

إننا كمجتمع مدني واعي و مسؤول نثمن :

* المجهودات الجبارة التي تبذلها السلطات المحلية بالإقليم وعلى رأسها عامل الإقليم .

* المجهودات التي تقوم بها كافة الأجهزة الأمنية من درك و شرطة و قوات مساعدة و وقاية مدنية .

* المجهودات الجبارة التي تقوم بها أطر و موظفي مندوبية الصحة .

* التزام المواطن البوجدوري بقواعد الحجر الصحي .

* الدور الذي تلعبه فعاليات المجتمع المدني و الهلال الأحمر من حملات  تحسيسية و القيام بمبادرات خيرية و توزيع مساعدات غذائية .

* المجهودات التي يقوم بها المكتب الصحي للجماعة الترابية ببوجدور و عمال شركة أزون للنظافة والإنعاش الوطني والفرق المخصصة للتعقيم التابعة للجماعة الترابية .

* تدخلات المجالس المنتخبة من جهة العيون الساقية الحمراء  والجماعة الترابية لبوجدور ومجلس إقليم بوجدور و الجماعات الترابية الأخرى , التي انخرطت جميعها في محاربة جائحة كورونا ضمن تنسيق فعال متجاوزة الانتماءات السياسية الضيقة و المزايدات الانتخابية من أجل مصلحة المواطن البوجدوري.

* وقوف القطاع الخاص بالإقليم من المستثمرين و شركات و الخواص مع الساكنة في هذه الجائحة بمجموعة من المبادرات .

في مقابل تثميننا للمجهودات و المبادرات و الحملات السالفة الذكر نستنكر  و بشدة كل صوت نشاز يبخس المجهودات  و الحملات السالفة الذكر و يثير النعرات الضيقة و مصالح فئوية خاصة

كما نستنكر:

* مضمون بيان التنسيقية الإقليمية للحركة الشعبية الذي يدخل ضمن المزايدات و التضليل .

* عدم انخراط مستشاري  الحركة الشعبية بالإقليم  في أدني المبادرات المدنية لمحاربة جائحة كورونا .

* غياب غيرة مستشاري الحركة الشعبية على ساكنة الإقليم على غرار بعض الخواص بالإقليم ، علما أن جلهم مستثمرين و استفادوا من خيرات الإقليم .

ولا يسعنا كمجتمع مدني إلا أن نطلب من الله عز وجل أن يثبت الأجر لكل من ساهم في محاربة جائحة كورونا و أن يرفعها عن عباده.

1 1 - شطاري؟
2 1 - شطاري؟
رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص