صفحة للمثليين بالصحراء تثير جدلا

صفحة للمثليين بالصحراء تثير جدلا

شطاري خاص1 يوليو 2020آخر تحديث : الأربعاء 1 يوليو 2020 - 2:03 مساءً

شطاري-العيون:

خلقت صفحة “مجتمع الميم الصحراوي” جدلا كبيرا بالصحراء بعد إنشائها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مساء أمس الثلاثاء.

الصفحة التي تدافع عن ما يسمى حقوق المثليين؛ كتب المشرفون عليها أنها “تهدف إلى بداية نشر وعي بحقوق الأقليات الجنسية والجندرية داخل المجتمع الصحراوي. كما تطمح إلى تدوين تاريخ النضال الكويري من داخل المجتمع الصحراوي ورفع الحصار الجاثم على عقولنا وأفواهنا”.

وجاءت هذه المبادرة حسب القائمين “لكسر الصمت ودحض الإنكار المستمر لوجودنا كصحراويين وصحراويات منتمين ومنتميات لمجتمع الميم. وكذا لتسليط الضوء على معاناتنا المزدوجة في مواجهة التنكيل والقمع الذي نتعرض له كصحراويين وصحراويات”.

الصفحة كما وصفها القائمون عليها جاءت “كصوت لمن لا تُسمع أصواتهم وأصواتهن، لمن لازالوا “داخل الخزانة” أو تحت الغطاء لغير المرئيين ولا المرئيات، لكل المثليين والمثليات, مزدوجي ومزدوجات الميول, العابرين والعابرات وجميع الكويريين والكويريات الصحراويين والصحراويات الذين واللواتي يحبون في صمت، يعيشون في خوف، يُضطهدون و يُعنَّفون ماديا ورمزيا، يحلمون بالحرية، ليست فقط حرية الأرض من المستعمر بل ومن جميع النُّظُم الاجتماعية المؤسسة للقهر و الظلم كالنظام الذكوري، والعنصرية والتمييز بشتى مظاهره”.

وبدأت عديد ردود الأفعال السلبية على هذه المبادرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تضرب في أخلاقيات وعادات المجتمع الصحراوي المحافظ، حسبهم.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص