نشطاء جزائريون يتظاهرون في جنيف ضد “الاعتقالات التعسفية”

نشطاء جزائريون يتظاهرون في جنيف ضد “الاعتقالات التعسفية”

شطاري خاص24 أغسطس 2020آخر تحديث : الإثنين 24 أغسطس 2020 - 8:41 صباحًا

شطاري-متابعة

تظاهر نحو 300 ناشط وداعم للحراك الشعبي الجزائري الأحد، أمام مقر الأمم المتحدة في سويسرا، للتنديد بـ “الاعتقالات التعسفية” في الجزائر.

ووصل أربعون منهم من فرنسا إلى جنيف بعد رحلة بدأت في 15 غشت من شامبيري بجبال الألب، قطعوا خلالها حوالى مئة كيلومتر على الطرق ومسارات التنزه.

وقالت منسقة الحركة آسيا قش ود لوكالة فرانس برس إن “المسيرة كانت متعبة جدا لكن كانت هناك طاقة هائلة”.

أما الجزائريون الآخرون الذين وصلوا بأعداد كبيرة من فرنسا، فكانوا ينتظرونهم تحت الشمس أمام المقر رافعين اعلاما جزائرية كبيرة وهم يرددون شعارات مثل “الحرية، سنحصل عليها!”افرجوا عن المعتقلين!” أو حتى “الجنرالات، في المزبلة!”.

وأوضحت رشيدة التي انتقلت من ستراسبورغ لوكالة فرانس برس “نريد تحرير الجزائر من الطغمة العسكرية. أريدها أن تكون دولة ديموقراطية بالمعنى الحقيقي للكلمة وليس ديموقراطية الواجهة”.

كما وضع النشطاء في ساحة الأمم، الواقعة أمام المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، صور “سجناء الرأي”.

رابط مختصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شطاري خاص